Analkhabar
جريدة إلكترونية مغربية - تهتم بأخبار المغرب والعالم

أول خطوة رسمية يتخذها الرجاء البيضاوي ضد حكم هذه اللقطة

أنا الخبر ـ متابعة 

راسل نادي الرجاء البيضاوي كل من الاتحاد الافريقي لكرة القدم والاتحاد الدولي لكرة القدم على خلفية الفضيحة التحكيمية لمباراة يوم أمس أمام الأهلي المصري، أمس السبت (17 أبريل 2022)، برسم ذهاب دور ربع نهائي عصبة الأبطال الإفريقية.

ونشر الحساب الرسمي لنادي الرجاء البيضاوي عبر فيسبوك، صور من الخطاب المرسل إلى كاف وفيفا، معلقًا عليها: نادي الرجاء الرياضي يراسل الاتحاد الافريقي لكرة القدم “كاف” والاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” على خلفية الفضيحة التحكيمية لمباراة يوم أمس أمام الأهلي المصري.

ويحتوي خطاب شكوى الفريق البيضاوي ضد حكم مباراته أمام الأهلي، على مجموعة لقطات من المباراة التي جمعت الفريقين أمس السبت، من بينهم لقطة ركلة الجزاء المحتسبة على نادي النسور الخضر، وأخرى يظهر فيها اعتداء الحكم المساعد الكونغولي أوليفر سفاري على أحد لاعبي الفريق.

وآثارت ركلة الجزاء التي أعلنها الحكم الكونغولي جان جاك ندالا، في مباراة ذهاب ربع نهائي رابطة أبطال أفريقيا بين الرجاء البيضاوي والأهلي، والتي ُمنحت للفريق المصري جدالا واسعا حيث أثبتت صور الإعادة أنها “غير صحيحة”.

واستدعى الجزائري مهدي عبيد شارف، حكم الفيديو، ندالا لمراجعة لعبة لمسة يد ضد لاعب الرجاء والتأكد منها ليحتسبها الحكم الكونغولي ضربة جزاء.

وطالت انتقادات كثيرة، للحكم الجزائري، مهدي عبيد شارف، الذي يوصف بكونه بطل حكم فضيحة نهائي 2018 التي جمعت الأهلي بالترجي في القاهرة.

وانتهت المباراة بفوز الأهلي بهدفين مقابل هدف واحد، علما بأن عمر السولية، أهدر ركلة الجزاء الثانية في الدقيقة 61.

ويلتقي الأهلي والرجاء مجددا في مباراة الإياب، يوم الجمعة المقبل، على ملعب محمد الخامس في مدينة الدار البيضاء، لتحديد المتأهل للمربع الذهبي.

في المقابل، دافع مخرج المباريات محمد نصر، عن نفسه بعد المهزلة التي تورط فيها، بإخفائه العديد من الزوايا التي تظهر عدم مشروعية ركلة الجزاء المحتسبة ضد فريق الرجاء البيضاوي في مباراته أمام الأهلي المصري عن ذهاب ربع نهائي عصبة أبطال إفريقيا.

وخرج المخرج محمد نصر، المثير للجدل بتصريحات يبرئ فيها نفسه، قائلا: “لم يفاجئني قرار فريق الرجاء البيضاوي بوضع اسمي وصورتي على الحساب الرسمي للفريق”.

وأكمل وفق “لوسيت أنفو”: “أنا لست صاحب القرار في ضربة الجزاء في المباراة، قمت بعرض 3 زوايا ورؤى مختلفة من زوايا متنوعة على غرفة تقنية الفيديو، الحكم الكونغولي اختار الزاوية الامامية وبعدها قام باحتساب ركلة الجزاء”

وواصل في تصريحات لموقع كورة بلس المصري: “لو كنت متربصًا بفريق الرجاء لما عرضت كل الزوايا التي توضح الكرة، أنا أهلاوي في الانتماء وليس في غرفة نقل المباريات.”
ويظهر من تصريحات نصر، أن الحكم الجزائر عبيد شارف متورط في الحادثة، لأنه لم يخبر الحكم الكونغولي بوجود زاوية أخرى تظهر ألا وجود لركلة الجزاء.

وللمفارقة فإن المخرج ذاته، لم يعلن زوايا أخرى تخص التسلل والأمر ذاته بالنسبة للطرد الذي يستحقه لاعب الأهلي المصري نديانغ.

وتحولت ركلة الجزاء إلى موضوع مسيل للمداد في الإعلام العالمي، إذ اهتم بالفضيحة، مختلف وسائل الإعلام العالمية وبجميع لغات العالم.

آخر الأخبار سياسة اقتصاد رياضة طقس وبيئة أنشظة ملكية سلطة ومجتمع خارج الحدود حوادث فن ومشاهير مختارات منوعات
الرئيسية أخبار عاجلة الشاشة مباريات