“ورطة الساعة ” … صورة فتـاة “مكفهرة” تهز الفيسبوك

أنا الخبر ـ هبة بريس

لم تفلح قرارات حكومة  العماني في امتصاص غضب التلاميذ ،بعد تضاربها في اتخاد قرارات متسلسلة كان اخرها الترخيص لكل نيابة على حدة اتخاد الاجراءات التي تراها مناسبة بخصوص “الساعة الاضافية ”

ورفع التلاميذ اليوم شعارات اكثر قوة من قبيل: “الشعب يريد إسقاط الساعة”، و”هذا عيب هذا عار التلميذ في خطر” و”ولادكم قريتهم وولاد الشعب قهرتوهم”، و”سمع صوت الشعب ولا ينوض الرعب”، و”العثماني بزاف عليك الحكومة”، و”العثماني سير فحالك الحكومة ماشي ديالك”، و”التعليم فين غادي .. الخسران أحمادي”.

وعلى غرار الشعارات التي رفعت اليوم  غص الفيسبوك بصور حملت اكثر من معنى ، غير ان البالغ من الرسائل ما رصدته صورة تلميذة وهي تنظر بتركيز في شرطي مكشرة في وجهه.

الصورة وان جاءت امتدادا للامتداد فهي تحمل دلالة مفادها ان “الخوف لا يمكن ان يدوم طويلا خصوصا اذا تعلق الامر بكرامة المواطن ”

ويرى رواد مواقع التواصل الاجتماعي ان الصورة تعكس المثل القائل ” الغضب هو الرياح الوحيدة التي يمكنها أن تطفىء نور العقل ”

وجه الطفولة امام شرطي مجهز وعلى استعداد للتدخل بهذا الشكل يحيل على علامة استفهام كبرى ” لاشيء يخيف اذا تناسقت اصوات التغيير “

loading...
  Subscribe  
أعلمني عن