نايضة ثاني.. تصعيد جديد بين المغرب وإسبانيا

شرعت إسبانيا في التصعيد ضد المغرب بخصوص ملف جمارك مليلية، حيث أعلنت إجراء ات جديدة بخصوص دخول السمك إلى المدينة المحتلة، وعلى رأسها ضرورة التوفر على وثائق صادرة عن المصالح البيطرية، توفر كافة المعلومات عن السمك، وهو ما يرفضه المغرب، لأن ذلك سيكون اعترافا بسيادة إسبانيا على المدينة.

و قالت يومية “المساء” في عددها الصادر اليوم السبت، أنه ابتداء من الخامس عشر من فبراير الجاري سيطالب وفد الحكومة المركزية بوثائق استيراد الأسماك إلى مليلية، ردا على إغلاق المغرب معبر الجمارك بينه وبين المدينة المحتلة، مما تسبب في كساد التجارة المحلية وتضرر التجار الإسبان.

كما ستفرض سلطات حكومة مدريد المركزية وثيقة الدخول البيطري على شحنات الأسماك القادمة من المغرب إلى مدينة مليلية، والتي كانت تقتصر فقط على مستوردي الفواكه والخضروات في المدينة. كما ستطلب السلطات الفاتورة وإفادة خطية من المستورد يوضح فيها المكان الذي تم فيه الشراء.

  Subscribe  
أعلمني عن