أردوغان يرد على بيان سفاح نيوزيلندا الذي استهدف فيه الدولة العثمانية والرئيس التركي

رد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على بيان منفذ الهجوم على مسجدي مدينة كرايست تشيرش في نيوزيلندا، الذي هاجم فيها الدولة العثمانية وحرض على قتل الرئيس التركي.

وقال الرئيس التركي: “تبيّن أن هذا القاتل نشر بيانا يستهدف فيه جميع المسلمين وبالإضافة إلى بلادنا وشخصي أنا”.

كما أشار الرئيس أردوغان إلى أن ثلاثة أتراك أصيبوا بجروح في الهجوم الإرهابي على المصلين الذي راح ضحيته 49 شخصا.

وكان برينتون تارانت منفذ هجوم المسجدين في نيوزيلندا، قد كرس حيزا من بيانه الذي يشرح فيه دوافع عمله الإرهابي، لرسالة للأتراك يحذرهم فيها من مغبة محاولة “استيطان الأراضي الأوروبية”.

وكتب للأتراك: “يمكنكم العيش في سلام في أراضيكم على الضفة الشرقية للبوسفور، لكن إذا حاولتم العيش في الأراضي الأوروبية، وفي أي مكان غربي البوسفور، سنقتلكم ونطردكم يا صراصير من أراضينا”.

وأضاف: “نحن قادمون إلى القسطنطينية وسنهدم كل المساجد والمآذن في المدينة. آيا صوفيا ستتحرر من المآذن وستكون القسطنطينية بحق ملكا مسيحيا من جديد. ارحلوا إلى أراضيكم طالما لا تزال لديكم الفرصة لذلك”.

كما حرض تارانت في بيانه على قتل من وصفهم بـ”القوى المعادية” وخص بالذكر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل.

loading...
  Subscribe  
أعلمني عن