سوء الخاتمة.. تفحم شخص وخليلته في براكة بعد ليلة ماجنة

استفاق سكان دوار أولاد سيدي فارس بجماعة سيدي علي بن حمدوش، فجر أول أمس (الأحد)، على وقع نار منبعثة من “عشة” بأحد الحقول الفلاحية ، قبل أن يكتشفوا بداخلها جثتين متفحمتين ، دلت تحريات لاحقة قام بها دركيون من مركز هشتوكة ، أنهما تخصان شخصا، تمت عملية تحديد هويته وخليلة له ما زالت هويتها مجهولة.

وعثر بداخل “العشة” على قنينات خمر فارغة تؤكد أن الهالكين كانا يقضيان ليلة حميمية.

ورجحت مصادر أن تكون ” شمعة مشتعلة ” سبب اندلاع الحريق في غفلة من الضحيتين ، وتجري إلى حدود اللحظة عملية تحديد هوية الخليلة التي تتحدر من أزمور .

يذكر أن ” العشات” بالحقول الفلاحية تظل مصدر العديد من الحوادث ، وضمنها اتخاذ البعض منها محطات ليلية لترويج المخدرات و”القرقوبي” و”الماحيا”.

loading...
  Subscribe  
أعلمني عن