برافو.. المغرب يطوّق ويحاصر “البوليساريو” بروسيا ونهايتها قريبة

أنا الخبر ـ الصحراء زووم

المغرب يحاصر البوليساريو بروسيا، إذ يقوم وفد ديبلوماسي مغربي يقوده وزير الخارجية ناصر بوريطة بزيارة الى العاصمة الروسية موسكو، حيث من المنتظر أن يعقد لقاءا مع المسؤولين الروس لمناقشة عديد القضايا ذات الاهتمام المشترك، وعلى رأسها نزاع الصحراء، والذي يأتي على هامش المشاركة المغربية في منتدى التعاون الروسي العربي الخامس.

ويأتي هذا اللقاء غداة اجتماع جمع أمس وزير الخارجية الجزائري، صبري بوقادوم مع نظيره الروسي سيرغي لافروف، وبعد أيام من زيارة قام بها وفد من جبهة البوليساريو، استقبل خلالها من طرف نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف، وهي اللقاءات التي تعقد بالتزامن مع اجتماعات مجلس الأمن لإعداد ومناقشة مشروع القرار حول نزاع الصحراء.

ويسعى المغرب من خلال لقاء ناصر بوريطة، بالمسؤولين الروس إلى الحصول على دعم روسيا أو على الأقل تفهمها للموقف المغربي داخل مجلس الأمن، الذي تعد روسيا عضوا دائما فيه، وشريكا اساسيا في “مجموعة اصدقاء الصحراء” التي تتولى مناقشة وإعداد مشروع قرار مجلس الأمن الدولي الى باقي أعضاء المجلس للتصويت عليه.

ويعكس هذا اللقاء الأهمية التي يوليها المغرب لموقف روسيا داخل مجلس الأمن، وتعويله على براغماتية الدب الروسي، الذي لطالما عبر عن رفضه للحلول الأحادية الجانب، ورافع دوما عن إيجاد حل سياسي يرضي الطرفين، وهو ما بدا واضحا من خلال تفهم موسكو للموقف المغربي في محطات سابقة، لعل أبرزها تحفظها من دعوات أمريكية سابقة لتوسيع صلاحيات المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الإنسان، ورفضها لأي تغيير يمس جوهر المهمة الأساسية للبعثة، والمتمثلة في مراقبة والتثبت من مدى احترام الأطراف لاتفاق وقف إطلاق النار.

  Subscribe  
أعلمني عن