صراع فرنسي أمريكي داخل مجلس الأمن بسبب الصحراء المغربية

أنا الخبر ـ متابعة

مع اقتراب موعد صدور القرار الجديد لمجلس الأمن حول البعثة الأممية بالصحراء المغربية، عاد الصراع ليحتدم داخل الكواليس بين فرنسا، الداعمة رقم 1 للموقف المغربي، والولايات المتحدة التي تحاول دائما استغلال ورقة الصحراء للضغط على المملكة .

فقد أكدت مصادر مطلعة أن ترامب يحاول أن ينص القرار على تمديد مهمة بعثة المينورسو لستة أشهر فقط كما حدث في السنة الماضية، وهو ما تعارضه فرنسا بشدة والتي تضغط من أجل تبني قرار تمديد مهام البعثة لسنة كاملة .

هذا ويجري المسؤولون المغاربة اجتماعات سرية مكثفة مع نظرائهم في كل من الولايات المتحدة وروسيا من أجل الدفع ملف النزاع المفتعل نحو حل يتمثل في تبني اقتراح الحكم الذاتي كحل وحيد وإقبار أسطوانة تقرير المصير والاستقلال بشكل نهائي، خاصة وأن الأوضاع غير المستقرة في الجزائر تصب في صالح الطرح المغربي. (أخبارنا)

  Subscribe  
أعلمني عن