وأخيرا ظهر انفصاليوا الخارج على حقيقتهم وما فعلوه اليوم مرفوض من الجميع

أنا الخبر ـ متابعة

خرج انفصاليو الخارج من الخونة اليوم السبت 13أبريل 2019 بامستردام، يؤكدون علاقة خطابات “الزفزافي الأب” بجهات خارجية تستغل خطاباته الفايسبوكية المليئة بالكراهية وحس الخيانة، للنيل من الثوابت الوطنية ومحاولة تقسيم المغرب، والرفع من وثيرة الفتنة والفوضى وإهانة المؤسسات العمومية والمقدسات المغربية.

وأبان الإنفصاليون عن وجههم الحقيقي، ومبتغاهم وكرههم وعدوانيتهم وحقدهم على المغرب والمغاربة، وإساءة رسمية وبشكل مباشر للشعب المغربي الأبي منادية بعزل الريف عن وطنه وشعبه ومغربيته، في مسيرة جند لها اباطرة المخدرات، مرتزقة واطفال تتبناهم الدولة الهولندية..

وبهذا، تأكد جليا أن المسمى “أحمد الزفزافي”،  أصبح ناطقا رسميا باسم من يريدون تقسيم وإشعال الفوضى بين المغاربة وما كانت مسيرة اليوم الا نتاجا لدعواته المشبوهة. (عبر)

  Subscribe  
أعلمني عن