مصدر أمني يكشف حقيقة هجوم المُلثمَين على أسرة مغربية

أنا الخبر ـ متابعة

كشف مصدر أمني لـجريدة»فبراير » أن الفيديو الذي تم تداوله على نطاق واسع من طرف « الفيسبوكين »، تم تصويره في قلعة السراغنة، وهو مفبرك، أي تم الاتفاق مع الشخصين التثلمين لتصوير الفيديو.

وأوضح المصدر ذاته، أن الشخص الذي قام بتصوير الفيديو تقدم للقنصلية للحصول على تأشيرة مغادرة المغرب في اتجاه أحد دول أرويا ورفضت القنصلية بعدما قدم نفسه أنه مضطهد دينا بعد اعتناقه للمسحية.

وأبرز المتحدث أنه أن الشخص قام بتصوير الفيديو باتفاق مع المثلمين لكي يقدم للقنصلية لكي يستفيد من التأشيرة، لأنه مضطهد دينياً. »

تداوال نشطاء فيسبوكين، فيديو يوثق لشخصين يحاولان اقتحام احد المنازل بأسلحة بيضاء وأقنعة ومحاولة استعمال قنينات الغاز لتفجير المكان، وردد الملثمون عبارة » باغي يبدل دينو »، وهو ما يعتقد أنه مراجعة للاعتقاد للديني من طرف الأسرة المغربية، الذي كان سبباً للهجوم من طرف الشخصين بالسيوف وترويع الأبناء ليلاً. «

قد يعجبك ايضا
تحميل...