تطورات جديدة في قضية “ولد الفشوش” الذي قتل الدركي

أنا الخبر ـ متابعة

قالت جريدة  “موطني نيوز”، إن قضية ولد الفشوش الذي دهس الدركي بالمركز الترابي ميرامار الشاطئ بالهرهورة عرفت تطورات جديدة…فالمعطيات المتوفرة الآن تشير إلى أن عائلته الثرية نصبت له ثلاث محاميين يتقدمهم المحامي محمد زيان ، والذي حضر لمحكمة الاستئناف بالرباط رفقة عائلة الشاب الذي دهس دركي الهرهورة بسيارة من نوع مرسيديس في حاجز الرادار بشارع محمد السادس…حيث حرى له محضر قانوني بالمركز الترابي للدرك الملكي بميرامار بتهمة القتل العمد.

وفي سياق ذي صلة أشعرت عناصر الدرك الملكي ولد الفشوش أن الدركي مولاي عبدالله محرازي قد توفي ، وكان أول رد فعل له هو القول “عيطوا لي على ماما”…وفي ذات السياق تم تقديم الفتاة القاصر التي كانت رفقته، وأكد مصدر مطلع أن هذه الأخيرة وفق ذات الجريدة، سجلتها كاميرا السيارة، تنبهه قائلة :”عنداك …عنداك …راه جدارمي قدامك” فأجابها : “هذاك راه غير حمار” .

وفي سياق آخر من المنتظر أن تنصب عائلة الدركي عب دالله المحرازي محاميا والقيادة العليا للدرك الملكي محاميا .

يذكر أن حالة التذمر تخييم على سرية الدرك الملكي بتمارة والصخيرات وعين العودة وعلى الصعيد الوطني، وعلقت شهادة حية أنه كان من المنتظر والمتوقع أن يشاهد الأستاذ زيان محامي اولاد الشعب كما قيل سابقا إلى جانب أسرة الدركي لكن الجميع فوجىء بالعكس.


قد يعجبك ايضا
تحميل...