لأول مرة إسبانيا تنفجر في وجه المهاجرين الأفارقة وتتخذ قرار غير مسبوق

أنا الخبر من تطوان

لأول مرة، أصدرت الغرفة رقم 6 التابعة لمحكمة سبتة عقوبة حبسية بسنة ونصف في حق 9 مهاجرين أفارقة من متزعمي عملية اقتحام السياج الحدودي المقرون باستعمال العنف.

وكانت النيابة العامة الإسبانية، طالبت بإنزال عقوبات ثقيلة في حق هؤلاء المهاجرين المقتحمين، بسبب الإعتداءات الخطيرة التي اقترفوها أثناء اقتحامهم السياج العازل والذي نتج عنه إصابة 18 عنصرا من أفراد الحرس المدني بجروح متفاوتة الخطورة.

وتعود وقائع هذه النازلة إلى تاريخ 26 يوليوز 2018 حين اقتحم أكثر من 600 مهاجر يتحدرون من دول جنوب الصحراء، السياج العازل بين مدينة سبتة والمغرب، مستعملين آلات حادة ومناشير وقواطع فولاذية، كما قاموا برشق عناصر الحرس المدني بمادة الجير الحي، وماء الأسيد من أجل شل حركتهم.

يذكر أنه حسب مصادر إعلامية إسبانية، فإن هذا الحكم الصادر بمحكمة سبتة يعتبر أول عقوبة سالبة للحرية ضد المهاجرين القادمين من القارة الإفريقية.


قد يعجبك ايضا
تحميل...