الكشف عن هوية الإنفصالية التي أحرقت العلم الوطني المغربي

أنا الخبر ـ آشكاين 

تم تحديد هوية الانفصالية الريفية التي عمدت إلى إحراق العلم الوطني المغربي خلال فعاليات مسيرة 26 أكتوبر الجاري، التي نظمت بالعاصمة الفرنسية باريس، للمطالبة بالإفراج معتقلي حراك الريف وإحياء ذكرى مقتل محسن فكري.

وتدعى الانفصالية محرقة العلم الوطني المغربي “حليمة الزين”، تنتمي لعائلة تنحدر من مدينة الناظور، وتقطن في مدينة ‏مونبلييه‏، بجنوب فرنسا، تابعت دراستها بجامعة بول فاليري بمونبلييه.

وكان عبد الصادق البوشتاوي، محامي حراك الريف اللاجئ بأوروبا، قد قال أمس، إن المرأة التي أحرقت العلم المغربي، تنتمي لمنطقة القبايل الجزائرية، إلا أن “حليمة الزين”، نفت ذلك في تدوينة لها على صفحتها بشبكة التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، إذ قالت: “البوشتاوي قال إن من حرق علم ليوطي قبايلية لا تمثل الريفيين. وأنا أقول له: لا يا أستاذ أنا ريفية حرة حفيدة عبد الكريم الخطابي. واستغرب كيف تعصب لما واجهته انني من فعلت”.

قد يعجبك ايضا
تحميل...