عفوية أم سوء تعبير؟ تصريحات خليلوزيتش تعجل بإقالته من المنتخب

أنا الخبر ـ الأيام 24

يبدو أن الناخب الوطني وحيد خليلوزيتش لا يعرف الطريق إلى الشباك وتسجيل الأهداف وتحقيق النتائج الإيجابية فقط، فالبوسني لا يعرف حتى ضبط لسانه واستعمال الديبلوماسية الناعمة في تصريحاته لوسائل الإعلام الوطنية، خصوصا أنه لم يحقق سوى فوز يتيم في 5 مباريات خاضها.

تصريحات خليلوزيتش أثارت الجدل منذ وصوله، حيث أبى في مرات عديدة إلا أن يتصدر المشهد الرياضي، بطريقة سلبية، آخرها قوله إن المغرب لا يتوفر على ميسي، في إشارة إلى حرصه على توجيه الدعوة لأفضل اللاعبين المغاربة، مضيفا أن حكيم زياش يسجل ويصنع في أياكس أمستردام  ومع المنتخب لا يقدم شيء.

ووجه البوسني انتقادات لاذعة للاعب أمين حارث بسبب انظباطه وسلوكه ومستواه مع المنتخب الوطني المغربي، على الرغم من أن اللاعب يقدم مستويات جيدة جدا في الدوري الألماني.

وفي وقت سابق، وصف خليلوزيتش لاعبي البطولة الوطنية بأنهم يلعبون رياضة أخرى مقارنة مع مستوى النجم أشرف حكيمي، كما لا ننسى تصريحاته المتواصلة عن اللاعب عبد الرزاق حمد الله.

وفي الوقت الذي يرى فيه العديد بأن تصريحات الرجل “عفوية”، وتخونه فقط لغته الفرنسية “غير المتحكم فيها”، فإن البعض الآخر يرجع هذا الأمر إلى ضعف تأطيره التواصلي وعدم اطلاعه على خصوصية الشارع والرأي العام الرياضي المغربي.

ومن المرتقب أن تؤدي تصريحات خليلوزيتش، ونتائجه إلى قرار إقالته من تدريب المنتخب الوطني المغربي.

قد يعجبك ايضا
تحميل...