كاميرا “العطّار” تفكّ لغز جريمة قتل بشعة بالعرائش

أنا الخبر ـ لوسيت أنفو

كشفت والدة الطفل الذي قتل بطريقة بشعة من طرف زوجة أبيه، بمدينة العرائش، معطيات خطيرة بخصوص هذه الجريمة البشعة التي هزت المدينة، بعدما قطعت أطرافه إلى قطع صغيرة ووضعتها في الثلاجة.

وأكدت والدة الضحية الذي يبلغ من العمر 7 سنوات، أن تسجيل الكاميرا التي كان يضعها “عطار” صاحب محل لبيع المواد الغذائية،  كشف لغز هذه الجريمة البشعة.

وأوضحت والدة الضحية، أن ابنها اختفى عن الانظار مباشرة بعد عودته من المدرسة، وحينما سألت والده وزوجته الثانية، أنكرا رؤيتهما له، لكن عند اطلاعها على تسجيل الكاميرا المثبتة بأحد الدكاكين، تبين لها أن أخر شخص التقى بابنها هي زوجة أبيه، ما جعلها تطرح أكثر من علامة استفهام.

وأفادت والدة الضحية، أن المصالح الأمنية استطاعت في وقت وجيز فك لغز هذه الجريمة النكراء التي هزت المدينة.

وكانت فرقة الشرطة القضائية بمدينة العرائش، فتحت بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، يوم الاثنين الماضي، مع زوجين يشتبه في تورطهما في قضية القتل العمد بواسطة السلاح الأبيض والتمثيل بجثة طفل يبلغ من العمر سبع سنوات.

قد يعجبك ايضا
تحميل...