مرصد الشمال لحقوق الإنسان يندد باستهداف نشاطه الحقوقي

أنا الخبر ـ متابعة

قال مرصد الشمال لحقوق الإنسان، إن الشرطة القضائية بولاية أمن تطوان، استدعت رئيس المرصد محمد بن عيسى، واستمعت إليه اليوم الأربعاء، بناء على شكاية ضده بسبب مقال صحافي بإحدى المواقع الإلكترونية، حيث ندد المرصد بما اعتبره “استهدافا لنشاطه الحقوقي عبر متابعات لرئيسه من طرف النيابة العامة بابتدائية تطوان”.

وكشف المرصد في بلاغ له، توصلت جريدة “أنا الخبر” بنسخة منه، إنه “تلقى باستغراب شديد تحريك النيابة العامة المتابعة بحق بن عيسى، بناء على شكاية تقدم بها مسير إحدى المخابز بحي السكنى والتعمير بتطوان، يتهمه فيها بأنه وراء نشر مقال تحت عنوان: “رئيس بلدية مرتيل يمنح أحد أصدقائه صفقة تموين بملغ يفوق أربعين مليون سنتيم قصد تمويل أنشطة حزبه والجمعيات التي تدور في فلكه بحفلات الشاي والحلويات في أي مناسبة” على أحد المواقع الالكترونية”.

ونفى بن عيسى أثناء الاستماع إليه، علاقته بأي مقال منشور بأي موقع الكتروني أو صفحة على شبكة التواصل الاجتماعي، مشيرا إلى أن مواقف المرصد تنشر عبر صفحته الرسمية بالفايسبوك، وأن مواقفه الشخصية تنشر عبر حسابه الذي يحمل اسمه بنفس الموقع، وأنه لا يدير أية مواقع الكترونية صحفية، وفق البلاغ ذاته.

كما استغرب رئيس المرصد أيضا، يضيف المصدر ذاته، “استدعائه دون ان يقدم المشتكي أية دلائل أو إثباثات، وهو ما يبرز أن وراء ذلك جهات تتربص للنيل به ومن نشاطه الحقوقي، خصوصا أنه لم يمضي على تحريك النيابة العامة بابتدائية تطوان لمسطرة استماع في حقه سوى شهرين في قضية ترافع فيها المرصد، وسبق وأن أدانت فيها استثنافية تطوان المشتكى سنة 2013 بالاعتداء الجنسي على حوالي 15 تلميذة بمؤسسة تعليمية بالفنيدق”.

وأفاد المرصد أن المتابعة السابقة لرئيسه كانت “موضوع مراسلة رسمية إلى الوكيل العام للملك رئيس النيابة العامة بالرباط، بتاريخ 14 غشت 2019، أشعر فيها رئيس المرصد رئيس النيابة العامة بالرباط كرد فعل على هذا التضييق بإيقاف تقديم الدعم والمآزرة القانونية للأطفال ضحايا العنف”، حسب تعبيره.


قد يعجبك ايضا
تحميل...