عـــاجل: إيران تحدد مواقع أميركية للثأر و تتوعد إسرائيل

أنا الخبر ـ وكالات

قالت وكالة “تسنيم” للأنباء عن قيادي كبير بالحرس الثوري الإيراني قوله، إن إيران ستعاقب الأميركيين أينما كانوا في مرماها، ردا على مقتل الجنرال قاسم سليماني قائد “فيلق القدس”.

وقال القيادي غلام علي أبو حمزة ، إن 35 هدفا أميركيا حيويا في المنطقة بالإضافة إلى تل أبيب “في مرمى القوات الإيرانية، مؤكدا أن أمريكا و إسرائيل يجب أن تكونا في حالة ذعر دائمة بعد مقتل قاسم سليماني”.

وأضاف: “يعد مضيق هرمز طريقا حيويا للغرب، حيث يعبر عدد كبير من المدمرات والسفن الحربية الأميركية”.

ووفقا للتصريحات التي نقلتها وكالة “تسنيم”، فقد أثار أبو حمزة إمكانية شن هجمات على سفن في الخليج، مشددا على أن إيران تحتفظ بحقها في الانتقام من الولايات المتحدة على اغتيال قاسم سليماني.

من جانبه، قال أحد كبار موظفي الكونغرس لصحيفة “التايم” البريطانية إنه يمكن رؤية هجوم انتقامي من إيران”خلال أسابيع” سواء في الداخل أو في الخارج.

وأضاف “ليس هناك ما يشير إلى أنه سيكون هناك تراجع في المستقبل القريب. والسؤال الوحيد هو مدى سوء الانتقام الذي سيحدث وأين وماذا سيحدث؟”

وتتزامن تصريحات أبو حمزة مع تحذير ميليشيا حزب الله  في العراق قوات الأمن من الاقتراب من القواعد الأميركية ابتداء من يوم الأحد، في تهديد مبطن باستهداف هذه القواعد.

وذكرت الميليشيا في بيان: “على الأجهزة الأمنية الابتعاد عن القواعد الأمريكية مسافة 1000 متر، ابتداء من مساء الأحد”.

كما استهدفت هجمات المنطقة الخضراء في العاصمة بغداد، تحديدا بالقرب من السفارة الأميركية، بالإضافة إلى قاعدة عسكرية تضم أميركيين.

وسقطت قذائف كاتيوشا قرب السفارة الأميركية في المنطقة الخضراء وسط بغداد، وقاعدة عسكرية تضم أميركيين شمال المدينة.

وأفاد مراسل “سكاي نيوز عربية”،  بسقوط قذيفتين من طراز “كاتيوشا” على المنطقة الخضراء في بغداد التي تضم مقار سفارات دول غربية، لافتا إلى أنه تم إغلاق مدخل الطريق المؤدي إلى السفارة الأميركية.

وشهد محيط السفارة الأميركية انتشارا أمنيا وعسكريا مكثفا في أعقاب الانفجار.

إيران تهدد بميليشيات المنطقة

وفي وقت سابق، هددت إيران، بالرد على مقتل قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، عبر ميليشياتها في المنطقة.

ونقلت وكالة “فارس” الإيرانية للأنباء عن محسن رضائي أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام الإيراني قوله: “منذ الليلة الماضية بدأنا برصد القواعد العسكرية والبوارج والمراكز الأميركية في المنطقة”.

وأوضح أن “مقاتلي المقاومة في لبنان وسوريا والعراق واليمن وأماكن أخرى لا أريد ذكرها يستعدون حاليا للقيام بتحرك ما”.

وأضاف “أوصي الشعب الإيراني بالصبر، لأن اتخاذ خطوات عسكرية يتسم بأطر وقواعد، وكلما استطعنا الالتزام بها فإن صفعتنا ستكون أكثر تأثيراً”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.


قد يعجبك ايضا
تحميل...