تحرش ينتهي بكارثة نواحي صفرو

أنا الخبر ـ متابعة 

لم يتقبل شاب ما تعرض له بعدما تحرش بفتاة كانت ضمن رحلة سياحية بصفرو، ليقرر الانتقام لنفسه بطريقة بشعة أدت إلى وفاة أحد مرافقي الفتاة في رحلة سياحية بمنطقة الأطلس المتوسط.

وقرر الشاب الذي كان في حالة سكر ضواحي صفرو، ليلة السبت الماضي، الانتقام مما اعتبره مسا بكرامته من قبل بعض الموجودين ضمن الرحلة السياحية، إذ عمد إلى دهس الضحية بسيارته والفرار من مكان الحادث، بعدما تعقب الحافلة التي كانت تقل الضحية إلى الفندق.

وأفادت مصادر أن الحادث نشب بعد أن توقفت الحافلة التي كانت تقل الشبابا في رحلة سياحية من البيضاء إلى منطقة الأطلس المتوسط، قرب مقهى بطريق بولمان للاستراحة، حيث صادف الأمر وجود المشتبه فيه ورفيقه في المكان إذ عمدا إلى التحرش بفتاة ضمن الرحلة فتدخل بعض زملائها لثنيهما عن إيذائها والاحتجاج على سلوكهما، ما لم يرقهما ليدخلوا في ملاسنات، استدعت تدخل الأمن، غير أن المشتبه فيه ورفيقه غادرا المكان، وظلا يتربصان من بعيد بالحافلة ليتعقباها.

وأضافت المصادر ذاتها أن فكرة الانتقام ظلت تراود المشتبه فيه، الذي ما إن ترجل الضحية من الحافلة حتى توجه نحوه ودهسه. وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن المصلحة الولائية للشرطة القضائية بفاس، تمكنت بناء على معطيات وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، الأحد الماضي، من إيقاف شخص يبلغ من العمر 25 سنة، للاشتباه في تورطه في ارتكاب جريمة القتل العمد عن طريق الدهس، والتي وقعت بمنطقة صنهاجة بضواحي صفرو وذهب ضحيتها شخص يبلغ من العمر 25 سنة.

وأفاد البلاغ أن المشتبه فيه دخل في نزاع مع الضحية السبت الماضي، على خلفية تحرشه بفتاة كانت برفقة الهالك ضمن رحلة سياحية، قبل أن يتربص المشتبه فيه بالضحية ويتعمد دهسه بواسطة سيارة ويلوذ بالفرار، حيث توارى عن الأنظار بحي النرجس بفاس قبل أن يتم إيقافه من قبل عناصر الشرطة القضائية. وتمت إحالة المشتبه فيه على مصالح الدرك الملكي المكلفة بالبحث في هذه القضية، باعتبارها الجهة المختصة ترابيا، لاستكمال البحث تحت إشراف النيابة العامة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.


قد يعجبك ايضا
تحميل...