هذا مصير السيدة التي رمت أطفالها من سطح المنزل

أنا الخبر ـ متابعة 

قررت محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، صباح اليوم الاثنين، تأجيل النظر في قضية السيدة التي رمت بأطفالها من سطح المنزل بمنطقة البرنوصي بالبيضاء، إلى غاية يوم 10 فبراير المقبل.

وأكدت المحامية مريم جمال الادريسي، وفق ما نقلته “سيت أنفو”، أنه تم تأجيل هذه القضية لإعداد الدفاع.

وقال الدكتور سليلاك، رئيس قسم التخدير والعناية المركزة بمستشفى الهاروشي بالدار البيضاء في تصريح سابق، أنه بالنسبة للطفلين اللذين يبلغان من العمر 6 و8 سنوات على التوالي، فقد تجاوزا مرحلة الخطر، وأن وضعهما الصحي حاليا مستقر ولا يدعو للخوف.

وأوضح رئيس قسم التخدير والعناية المركزة بالهاروشي، أن الأطباء الذين يشرفون على حالتهم الصحية، طلبوا من والدهم بأن يخرجهم من المستشفى لأن حالتهم الصحية مستقرة، لكنه رفض ذلك بدعوى أنه لا يستطيع العناية بهم  داخل المنزل.

وأفاد الدكتور، أنه بالنسبة للرضيع الذي لا يتعدى عمره 8 أشهر، فوضعه الصحي تطور نسبيا، لدرجة أنه تم التخلي عن آلة التنفس الاصطناعي، وأصبح يتنفس بشكل طبيعي، ويتناول حليبه.

وأضاف سليلاك، أن الأطفال على العموم تجاوزوا مرحلة الخطر، ويتم تقديم الإسعافات والعلاجات الضرورية لهم، من طرف طاقم طبي خاص.

وتجدر الإشارة أن منطقة البرنوصي اهتزت قبل أسبوعين، على وقع حادثة خطيرة، بعدما رمت أم أطفالها الصغار من سطح المنزل.

وكانت المصالح الأمنية قد اعتقلت الأم مباشرة بعد وقوع الحادث، لمعرفة ملابسات هذا الحادث المأساوي.

قد يعجبك ايضا
تحميل...