القصة الكاملة لهذا الفيديو الذي أثار ضجة بالمغرب

أنا الخبر ـ متابعة 

ضجة كبيرة تلك التي رافقت انتشار مقطع فيديو، تظهر من خلاله مجموعة من السيدات اللواتي صرخن ملء حناجرهن، في وجه كل من تسول له نفسه المساس بكرمة النساء أو الاعتداء عليها.

وفي السياق ذاته، كشفت الدغوغي زهرة، إحدى المشاركات في الفيديو وهي فاعلة نسائية بجهة طنجة تطوان في وفق ما كتبته جريدة “سيت أنفو”، أن الشريط الذي أثار ضجة واسعة أمس الأربعاء، عبر منصات التواصل الاجتماعية، يعد أوليا ويندرج ضمن “التدريبات”، التي باشرتها حركة “دينامية جسدي حريتي”، الداعية إلى مناهضة جل أشكال العنف الممارس على النساء سواء في محيط العمل أو الشارع أو البيت.

وشددت الدغوغي على أن النشيد، الذي رددته السيدات اللواتي ظهرن في شريط الفيديو، أممي، وتبنته جل دول العالم وليس فقط المغرب، وعلى كل دولة، ملاءمة كلمات النشيد مع لغتها، على حد تعبيرها، مبرزة أن الحركات التي أدتها الحقوقيات “أولية وسيقمن بضبطها أكثر في فيديو آخر، نهائي”.

واعتبرت الفاعلة النسائية بجهة طنجة تطوان، أن الهدف من الفيديو هو إيصال رسائل للدولة بضرورة اتخاذ قرارات حاسمة، فيما يتعلق بالعنف الممارس على النساء، وتفعيل جل المقتضيات القانونية الحمائية، تماشيا مع النصوص والاتفاقيات الدولية، مضيفة “نعلم أن هذه المعركة صادمة، لكن التغيير يتطلب الصدمات”.

وبخصوص الانتقادات التي طالت طريقة أداء المشاركات في الفيديو والتنمر الذي تعرضن له، من طرف نشطاء فيسبوكيين، ردت المشاركة ذاتها قائلة: “هذه خطوة تجريبية، السب والشتم الذي تعرضنا له ألفناه وواجهناه منذ سنوات طويلة؛ اتُهمنا بالعهر والفساد لكن معركتنا مستمرة وحاضرة في كل حين”، مستدركة بالقول: “لم ندع لا للفساد ولا للزنا.. هدفنا الدفاع عن حقوق النساء والوقوف في وجه المغتصبين والمعتدين”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.


قد يعجبك ايضا
تحميل...