بعد مغادرالملك لأكادير.. مجلس وزاري مرتقب يزلزل مؤسسات عمومية و قد يعصف بعدد من المسؤولين (الأسماء)

أنا الخبر ـ صباح أكادير 

بعد أن عاد الملك محمد السادس إلى الرباط بعد أن قضى حوالي 10 أيام بأكادير في زيارة تاريخية، أطلق خلالها جلالته مشاريع عملاقة تهم برنامج التنمية الحضرية لأكادير (2020-2024)، بكلفة حوالي 6 مليار درهم،وهو برنامج مهيكل يؤسس لمرحلة جديدة في مسلسل التنمية الاقتصادية والاجتماعية لهذه المدينة وتعزيز دورها كقطب اقتصادي وإدماج الشباب وفك العزلة عن العامل القروي، إضافة الى تدشينه يوم أمس الخميس الاستراتيجية فلاحية جديدة “الجيل الأخضر” 2020/2030.

 ينتظر أن يترأس المٓلك محمد السادس بالعاصمة الرباط، خلال الأيام القليلة المقبلة، مجلساً وزارياً يحمل مفاجئات كبرى، بخصوص التعيين في مناصب عليا بعدد كبير مِن المؤسسات العمومية.

 وتشير المصادر إلى أن لائحة التعيينات الملكية الجديدة تهم عدد من المؤسسات على رأسها مؤسسة CNSS، ONCF. CDG. TAMSA. MASEN. و عدد من كبريات المؤسسات الوطنية الكبرى بالإضافة إلى تعيينات جديدة عدد من المناصب منها على الخصوص السلك الدبلوماسي والولاة والعمال بالإضافة إلى مسؤولين في مناصب كبيرة.

ورجحت مصادر متطابقة، أن تشمل لائحة الولاة والعمال أسماء وجوه جديدة، كما تضم بكتاب عامين لعمالات وأقاليم، تمت ترقيتهم. كما تضم اللائحة بعض المغضوب عليهم في الإدارة المركزية.

و تحدثت المصادر، أنه يتواجد من بين الولاة المغضوب عليه، والي جهة فاس مكناس، و عُمّال الخميسات، سلا، القنيطرة، آسفي، فضلاً عن عُمّال عدد من الأقاليم الذين فشلوا فشلاً ذريعاً في تنفيذ مشاريع ملكية.

قد يعجبك ايضا
تحميل...