Covid-19

الشرطة الإسبانية تُطيح بشبكة تستغل المهاجرات المغربيات في الدعارة

المصدر// الصحيفة 

تمكنت الشرطة الإسبانية من الإطاحة بشبكة إجرامية كانت تستغل المهاجرات المغربيات في تعاطي الدعارة بمنطقة زافرا بإقليم بيداخوز، باعتقال 4 أفراد من هذه الشبكة الإجرامية، رجلان وامرأتان، تترواح أعمارهم ما بين 19 و 63 سنة، حسب ما أوردته وكالة الأنباء الإسانية غير الرسمية “أوروبا بريس“.

وحسب ذات المصدر نقلا عن الشرطة الإسبانية، فإن الإطاحة بهذه العصابة الإجرامية جاء بعد عدة تحقيقات شرعت فيها الشرطة، بعد شكوك حامت حول وجود استغلال للمهاجرات المغربيات في ظاهرة الدعارة من طرف شبكة ما، قبل أن تؤدي التحقيقات إلى اكتشاف وجود الشبكة وتحديد عناصرها.

وأضاف ذات المصدر، إن هذه الشبكة كانت تستهدف المهاجرات المغربيات اللواتي يتواجدن بطريقة غير شرعية في إسبانيا، عبر تشغيلهن في بعض المهن مثل نادلات في المطاعم والحانات في البداية، ثم يتم إجبارهن على ممارسة الدعارة بعد ذلك.

وأشار المصدر ذاته، إن الشبكة الإجرامية المُطاح بها، كانت تغري المهاجرات المغربيات بتسوية وضعيتهن بعد قبولهن لتعاطي الدعارة، مقابل 6 آلاف أورو، وهو ما يدفع المهاجرات المغربيات المستهدفات إلى قبول الوضع والانغماس في ظاهرة الدعارة.

لكن الشبكة الإجرامية، تضيف “أوروبا بريس” لم تكن تفي بوعودها، حيث تعمل في النهاية على ابتزاز الفتيات بإرسال صورهن وفيديوهاتهن الخليعة لأسرهن أو تبليغ الشرطة بوجودهن في إسبانيا بطرق غير شرعية من أجل التخلص منهن ومن مطالبهن بتسوية وضعيتهن القانونية على التراب الإسباني.

وقد أدى اعتقال أفراد الشبكة إلى الحجز على مبالغ مالية مهمة كانت بحوزتهم متحصل عليها من تعاطي المهاجرات للدعارة، ويُنتظر أن يتم عرض المُعتقلين على أنظار القضاء في مقبل الأيام بتهمة الاتجار في البشر واستغلال المهاجرات في الدعارة.


قد يعجبك ايضا
تحميل...