Covid-19

مفتش الشرطة الذي أعدم شاب وصديقته بالرصاص يمثل أمام المحكمة ويردد كلام غريب أمام الجميع

أنا الخبر ـ صباح أكادير 

أرجأت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف في الدارالبيضاء، اليوم الاثنين، ملف مفتش الشرطة الممتاز، الذي كان يعمل بفرقة الأبحاث التابعة لمنطقة أمن أنفا، و المتهم بمقتل شاب، وشابة في الشارع العام بالسلاح الوظيفي وسط مدينة الدارالبيضاء، إلى غاية 16 شهر مارس المقبل.

وجاء تأجيل الجلسة من أجل إعداد الملف، بعدما حضر المتهم في حالة نفسية غير طبيعية، وهو يردد عبارات غير مفهومة أمام المحكمة، مثل “العدو أمامكم والبحر من وراءكم”، وغيرها من عبارات غير مفهومة. وسبق أن صرح المتهم، أثناء التحقيق معه، بأنه يعاني خللا نفسيا.

وكان أربعة أشخاص غادروا الملهى الليلي، شاب عمره 35  وسيدة تبلغ من العمر 40 سنة، وصديقيهما فتاة وشاب آخر، وهي اللحظة التي اتهم فيه شاب من المجموعة، أحد المارة بمحاولة تحرش بفتاة مرافقة لهم، قبل أن يتطور الخلاف، وهي اللحظة التي تدخل فيها مفتش الشرطة.

وكان، “فيدور” يشتغل بالملهى الليلي القريب من مكان الحادث، و الذي كان قد أغلق أبوابه، أجج من طبيعة الخلاف القائم بين الشرطي والمجموعة،  وهو الشخص نفسه الذي ظهر في الفيديو ببنية جسمانية ضخمة، وهو يردد: نتي ريحي.. رَاه بوليسي هذا).

وكانت الشابة، تواني قبل مقتلها، تصرخ في وجه رجل الشرطة بعد مقتل رفيقها الذي كان ممددا على الأٍض، وظلت تصرخ في وجه قاتلها لماذا قتلته ؟ ماذا فعل؟ في الوقت الذي كان فيه “الفيدور يطلب منها السكوت والمغادرة راه بوليسي هذا، وهي اللحظة التي سقطت فيها على الأرض، قبل أن يقدم الشرطي على استخدام سلاحه الوظيفي رغم أنها خاضعة ويسكتها برصاصة إلى الأبد.


قد يعجبك ايضا
تحميل...