Covid-19

اسبانيا تواصل هجومها على شاحنات مغربية و تتلف طماطم سوس والحادث يثير حفيظة المسؤولين

المصدر// صباح أكادير 

حاصر المزارعون الإسبان الشاحنات المحملة بالمنتوجات الفلاحية المغربية المتوجهة نحو غرب أوربا على الطريق السيار A4 بشمال الأندلس، منذ منتصف اليوم الثلاثاء 25 فبراير الجاري.

وقام الفلاحون الإسبان بأسلوب “غير حضاري وغير إنساني” على إرغام السائقين المغاربة على التوقف ثم إفراغ حمولات شاحناتهم من الخضر المغربية ورميها في الطريق.

وحسب ما نشرته وكالة الأنباء الإسبانية “أوروبا بريس“، فإن مجهولين، يُعتقد أنهم فلاحون شاركوا في مظاهرة بإليخيدو يوم الثلاثاء الماضي، قاموا بكتابة جمل عنصرية على مستودع للسلع تابع لشركة متخصصة في توزيع المنتوجات الفلاحية المغربية، وقاموا بتخريب واجهة المستودع.

ومن بين الجمل العنصرية التي كُتبت على حائط المستودع، “فليرحل المغرب” و”ليرحل الخوانة”، ويقصد المهاجمون بهذه الجمل، رفضهم للمنتوجات والسلع المغربية، ورفضهم للذين يتعاملون مع المغرب واستيراد السلع منه وتوزيعها في إسبانيا.

وأكد نائب برلماني عن جهة سوس ماسة، في تصريح لوسائل الإعلام واقعة الاعتداء على الشاحنات التي تحمل المنتوجات المغربية، مضيفا باحتجاز العشرات من الشاحنات التي تحمل منتوجات مغربية متوجهة نحو غرب أوربا، لكن استمرار احتجازها من طرف الغاضبين قد يعرضها للتلف ما سينتج عنه خسائر فادحة للمصدرين المغاربة.

وأوضح البرلماني ذاته، في تصريح لموقع “بيلبريس”، بأن العشرات من المهنيين المغاربة يشتكون من غضب المزارعين الاسبان الذين يشكون منافسة المنتوجات المغربية وإقبال الأوربيين عليها، مشيرا بأن السلطات الحكومية المختصة، لم تخرج بعد عن صمتها نحو الخطوة التي تعيد الى الأذهان أحداثا سابقة للبحارة الإسبان ضد الأسماك المغربية.


قد يعجبك ايضا
تحميل...