الرئيس الجزائري يؤكد أنه مع البوليساريو.. “دعمنا لكم ثابت وغير مشروط”

أنا الخبر ـ متابعة 

في إطار سياساته العدائية للمغرب، والتي كشف عنها فور تسلمه للسلطة في الجزائر، واستمرارا للنهج الجزائري في معاكسة مصالح المملكة ووحدتها الترابية، جدد الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون موقف بلاده الداعم لأطروحة جبهة البوليساريو بخصوص النزاع الإقليمي حول الصحراء.

وأعلن تبون في رسالة بعثها لزعيم البوليساريو ابراهيم غالي هنأه فيها بمناسبة تأسيس جبهة البوليساريو، بأن بلاده تبقى ملتزمة بدعمها “الثابت وغير المشروط” لجبهة البوليساريو، ووقوفها إلى جانبها للتوصل إلى حل لنزاع الصحراء.

يشار إلى أن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون ومنذ وصوله للسلطة قد تبنى مواقف متشددة بخصوص الملفات المتشابكة بين بلاده والمملكة خاصة ما تعلق بملف الصحراء، وهو ما يشير إلى أن المؤسسة العسكرية التي تقف خلف المواقف العدائية للمملكة بالجزائر، لا زالت ممسكة بخيوط اللعبة داخل الدولة، رغم التغييرات التي أعقبت انطلاق الحراك الشعبي في البلاد، والتي فتحت باب التفاؤل بإمكانية حلحلة المشاكل بين البلدين، بما يسهم في تطبيع العلاقات، وفتح الحدود المغلقة منذ سنة 1994.

وكانت جبهة البوليساريو قد أشادت بالمواقف الأخيرة للرئيس الجزائري عبد المجيد تبون من نزاع الصحراء، ووصفتها بأنها “الأفضل والأقوى” منذ عهد الرئيس الراحل هواري بومدين، وذلك في معرض تعليقها على إلغاء الحكومة الجزائرية الأخير للزيارة التي كان مقررا أن تقوم بها وزيرة الخارجية الإسبانية للجزائر، والذي اعتبرته “رسالة واضحة” على امتعاضها من مواقف الحكومة الإسبانية من نزاع الصحراء، مشيرا إلى أن ذلك يعتبر عهدا جديدا في التعامل الجزائري مع هذا النزاع.

قد يعجبك ايضا
تحميل...