تفاصيل ومعطيات جديدة عن المصاب الأول بفيروس “كورونا” في المغرب

أنا الخبر ـ متابعة 

كشفت مصادر متطابقة، أن الحالة الصحية للمصاب بفيروس كورونا بالمغرب، مستقرة ولا تدعوا للقلق، خاصة بعد التدخل الطبي الناجع الذي تكلفت به المصالح الطبية بمستفى مولاي يوسف بالدار البيضاء.

وأوضحت ذات المصادر أن الحالة تعود لمهاجر مغربي، مقيم بالديار الإيطالية، عمره حوالي 40 سنة، ويقطن بمنطقة بيرغامو في إقليم لومبارديا، شمال البلاد، الأكثرا تضررا من الفيروس الفتاك، حيث اصيب بالفيروس في ايطاليا قبل ان يقرر العودة الى ارض الوطن هربا من الوباء.

الشخص المصاب تقول مصادرنا، دخل المغرب قبل حوالي أسبوع، وبعد رصد حالته، جرى وضعه بوحدة العزل بمستشفى مولاي يوسف بالدار البيضاء، تحت الرعاية الصحية، حيث سيتم التكفل به وفقا للإجراءات الصحية المعتمدة، كما ذكر بلاغ وزارة الصحة.

قد يعجبك ايضا
تحميل...