شركة بريطانية تكتشف مخزونا جديدا للغاز الطبيعي بمنطقة “سبو”‬

أنا الخبر- هسبريس

عملية التنقيب عن الغاز الطبيعي في منطقة “سبو”، الواقعة غرب المملكة، ما زالت متواصلة من لدن الشركة البريطانية “SDX ENERGY”، المُدرجة في بورصة النفط العالمية بلندن؛ فبعدما اكتشفت مخزوناً يُقدّر بـ 1.9 مليارات قدم مكعب في بئر “OYF-2″، أعلن العملاق البريطاني عن ثاني حقلٍ للغاز هذه السنة، يحتوي على نحو 0.9 مليارات قدم مكعب من الغاز الطبيعي.

ويتعلق الأمر، وفق بيان صحافي للشركة، بموقع “BMK-1″، الذي يبعد بحوالي 11 كيلومترا إلى الشمال عن بئر “OYF-2″، حيث اكتشفت الغاز الطبيعي على عمق يبلغ 1551 متراً، لافتة إلى وجود موارد واعدة من قابلة للتسويق والاستغلال التجاري، بالنظر إلى كونها حدّدت سقف توقعات أولية قد يصل إلى 10 مليارات قدم مكعب في محيط الموقع الجغرافي المذكور.

شركة “إسْ دِي إكْسْ إنيرجي”، التي تركز أعمالها في شمال إفريقيا خصوصا بمصر والمغرب، تحوز خمس رخص تنقيب في حوض الغرب؛ هي “سبو” و”لالة ميمونة الشمالية” و”غرب سَنْتر” و”لالة ميمونة الجنوبية” و”مولاي بوشتى الغربية”، حيث إنها تمتلك حصة 75 في المائة من حقوق الاستغلال في مختلف مناطق الحفر التي حازت على رخصتها؛ في حين يحتفظ المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن بنسبة 25 في المائة المتبقية من المشاريع.

نتيجة لذلك، تلفت الشركة البريطانية إلى أن المنطقة الإنتاجية المحورية لاستخراج الغاز المُسال ستمتد إلى الحقول التي جرى حفرها في المنطقة الشمالية، ذلك أن العملاق البريطاني يتوقع أن تُسفر أشغال التنقيب المستقبلية عن احتياطي إضافي يُقدر بـ 20 مليار قدم مكعب في الآبار الـ 12 المُعلن عنها.

وأورد البيان الصحافي أن الشركة ستشرع في حفر البئر “LMS-2” بمنطقة “لالة ميمونة”، الكائنة غرب المملكة، وهو البئر العاشر التي تحفره “SDX ENERGY”، في إطار مشروع حفر 12 بئرا الذي انطلق في الربع الأخير من 2019، بعدما أنهت الشركة مراحل الدراسة والتحقّق والمسح.

وقد بلغ الإنفاق الاستثماري للعملاق البريطاني في كل من المغرب ومصر نحو 40.7 ملايين دولار؛ أي بزيادة قدرها 4.5 ملايين دولار مما كان متوقعا سنة 2019، ما مرد ذلك إلى حفر الشركة العالمية لبئرين إضافيين في المملكة، وتطمح إلى إنتاج ما بين 9 و11 مليون قدم مكعب بالمغرب لوحده.

وأعلنت الشركة، خلال عام 2018، عن اكتشاف حقل للغاز الطبيعي في عملية تنقيب عن الهيدروكربورات غرب حوض واد سبو بالقنيطرة، إذ يلامس حجم الاحتياط النفطي بالبئر 10200 متر مكعب من الغاز الطبيعي، بإنتاج صاف يصل إلى 55 ألف برميل، مضيفة أن المخزون الذي تم اكتشافه هو الأكبر في المنطقة.

قد يعجبك ايضا
تحميل...