هل يتلاشى ’’كورونا’’ في الصيف؟ .. جواب الخبراء قد يبدو صادما

أنا الخبر – متابعة

مع اقتراب فصل الربيع بدأت تكهنات كثيرة تتحدث عن إمكانية تلاشي فيرو س كورونا  تدريجيا إلى ان يختفي في الصيف شأنه شأن الفيروسات المسببة للأنفلونزا التي غالبا ما تأتي في وقت البرد.

ومعلوم أن فصل الصيف تقل فيه حالات الاصابة بالأنفلونزا وأعراضها إلا بشكل نادر فهل تتلاشى كورونا في الصيف؟

منظمة الصحة العالمية أكدت أنه من غير المتوقع أن يختفي الفيروس في الصيف رغم ما يشاع عن عدم قدرته على العيش في الظروف المناخية الحارة.

وأفادت المنظمة أن عدد المصابين بفيروس كورونا في العالم وصل إلى 100 ألف، مشيرة إلى أنها تعمل على تطوير لقاحات، لكنها لن تكون جاهزة عفي وقت قريب.

وقال مدير المنظمة، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، في مؤتمر صحفي، إنهم ينتظرون نتائج اختبارات نحو 20 لقاحا لفيروس كورونا، داعيا إلى تظافر الجهود الدولية لمواجهته.

واعتبرت المنظمة أن حظر السفر هو إجراء احترازي متبادل بين الدول في حالات الوباء، مشيرة إلى أن أمامها عمل كبير حول العالم لمواجهة فيروس كورونا.

وشدد المتحدث على أنه من الخطأ الاعتقاد بأن فيروس كورونا سيختفي خلال فصل الصيف كما لو كان مجرد إنفلونزا.

ولم يقتصر الأمر على شائعة اختفاء كورونا في الصيف بل امتدت الى مواقع التواصل شائعات أخرى حول بعض العلاجات المنزلية، والوصفات التي من الممكن ان تساهم في الوقاية من الفيروس، وانبرى البعض زاعما انه يمكن ان يقدم علاجا عشبيا للفيروس، و قال آخرون إن الفيروس قد تمت صناعته في مختبرات ، لكنها في النهاية تبقى  شائعات كاذبة وغير مؤكدة.

ولا يوجد حاليًا أي علاج لفيروس كورونا الجديد، وقد يستغرق الأمر أكثر من عام قبل أن يصبح اللقاح متاحًا وفقا لما صرح به عدد من الخبراء المعنيين بالأمر.

ويعتقد بعض الباحثين، ومن بينهم بول هانتر من جامعة إيست أنجيليا في بريطانيا، أن فيروس كورونا الجديد لن يبقى لفترة طويلة في ظروف أكثر دفئًا؛ وفقًا لمجلة “نيو ساينتست” العلمية.

ويقول هانتر: “أحد السيناريوهات المتطرفة التي قد تحصل؛ هو أن يُحرق الفيروس نفسه في وقت ما في الصيف.. السيناريو الآخر هو أن انتشار الفيروس سينخفض في الصيف؛ لكنه سيعود مرة أخرى في الشتاء ويصبح ما نسميه مستوطنًا؛ حيث سينتشر كثيرًا في كل مكان”.

من ناحية أخرى، يعتقد بعض العلماء أن الفيروس الجديد لن يوقفه فصل الصيف؛ وذلك لأن المناعة البشرية لم تتعود على المرض الجديد.

ويقول ماسيج بوني، عالم الأحياء بجامعة ولاية بنسلفانيا: “لم يتعرض كل الناس في العالم للفيروس الجديد؛ لذلك لم تكن هناك فرصة لتطوير المناعة”؛ وفقًا لصحيفة “فيلادلفيا إنكوايرير”.

وأضاف بوني: “هذا يعني أن فيروس كورونا، حتى لو تبين أن الحرارة تُعيق تقدمه؛ سيستمر في إصابة الأشخاص والانتشار بينهم”.

وقد ارتفعت  المخاوف من الانتشار الكبير لـ”كورونا” حول العالم، في الأيام الاخيرة فيما حذر علماء من أن الفيروس المستجد قد يصبح “دائما” أو “موسميا”، أي أنه لن يختفي على الإطلاق.

وفي ظل القلق من انتشار الفيروس بشكل خارج السيطرة في دول أخرى مثل كوريا الجنوبية وإيطاليا وإيران، ساد اعتقاد بأنه موجة عابرة سرعان ما ستنتهي خلال أشهر أو حتى أسابيع.

لكن خبراء نبهوا إلى أنه “قد لا ينتهي”، بل يمكن أن يتحول إلى “مرض دائم” مثل نزلات البرد والإنفلونزا.

قد يعجبك ايضا
تحميل...