مسؤول أمريكي رفيع المستوى يكشف مخاوف الجزائر من التقارب بين واشنطن والرباط

أنا الخبر ـ الصحراء زووم

كشف كاتب الدولة الأمريكي المساعد للشؤون العسكرية والسياسية كلارك كوبر، عن وجود مخاوف لدى الجزائر بشأن التحولات المحتملة في الموقف الأمريكي من نزاع الصحراء.

وخلال إجابته على سؤال يتعلق بالمواضيع التي ناقشها مع المسؤولين في الجزائر خلال زيارته الاخيرة للمنطقة والتي شملت موريتانيا وتونس، وكذا مخاوف الجزائر بشأن التحول المحتمل في الموقف الأمريكي من نزاع الصحراء، أوضح المسؤول الأمريكي أن اهتمام الجزائر بالموقف الأمريكي من القضية أمر طبيعي، وأضاف بأنهم يريدون مقايضة التقارب معهم بالالتزام بالموقف من هذا النزاع.

وأشار كوبر إلى أن الموقف الامريكي من نزاع الصحراء يطرحه الجزائريون في جميع اللقاءات، لافتا إلى أن السؤال حول هذا الموضوع طُرح في كل الاجتماعات الثنائية مع الجزائريين، وليس فقط مع الوزراء.

واتهم المسؤول الأمريكي تقارير وروايات روسية بالوقوف وراء نشر معطيات مغلوطة عن الموقف الأمريكي من النزاع الإقليمي حول الصحراء، لافتا إلى أن الجزائر تريد أن تتأكد من موقف الإدارة الامريكية من هذا النزاع قبل أي تقارب أمريكي جزائري.

يشار إلى أنه ومنذ رحيل جون بولتون عن منصب مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض، تراجع اهتمام الإدارة الأمريكية بنزاع الصحراء، بعد أن سبق لذات الإدارة أن أبدت اهتماما لافتا بهذا النزاع خلال وجود بولتون في الإدارة الامريكية، وهو ما أثار مخاوف الجزائر والبوليساريو من إمكانية حدوث تغير في الموقف الأمريكي لصالح دعم الموقف المغربي.

قد يعجبك ايضا
تحميل...