توقعات بانخفاض أسعار المحروقات بمحطات التوزيع في المغرب

أنا الخبر – متابعة 

رغم انخفاض أسعار البترول في السوق الدولي إلى الثلاثين دولارا للبرميل بسبب فيروس “كورونا”، لم تسجل بعد أسعار المواد البترولية المكررة انخفاضا على مستوى محطات الوقود بالمغرب.

واطلع موقع القناة الثانية صباح االثلاثاء 10 مارس على أسعار المحروقات بمجموعة من محطات التزود بالوقود بمدينة الدار البيضاء، حيث تراوح سعر “الغازوال صنف 10” بين 8.97 درهم و9.98 درهم للتر.

 أما البنزين الممتاز دون رصاص فتراوح سعره بين 10.47 درهم و 11.07، حسب آخر تحيين للائحة الأسعار بتطبيق “محطتي” الخاص بتحديد أسعار المحروقات.

وحسب نظام توزيع المحروقات، فإن مراجعة السعر تجري مرتين في الشهر استنادا إلى أسعار السوق الدولية، وهو ما يعني أن المواطنين لن يلمسوا انخفاضا سريعا في أسعار المحروقات بمحطات التوزيع.

ومن المرتقب أن تتم مراجعة الأسعار في النصف الثاني من الشهر الجاري لتعكس انخفاض الأسعار على مستوى السوق الدولية.

وكان  الحسين اليمني، الكاتب العام للجبهة النقابية لإنقاذ مصفاة “سامير” بالمحمدية قد صرح أن سعر الغازوال بالمغرب يجب ألا يتجاوز 7 دراهم للتر الواحد بالنظر لتراجع سعر برميل النفط في السوق الدولي، مشيرا في حوار مع موقع القناة الثانية، أن السعر الحالي للغازوال في السوق المحلية يصل إلى 9 دراهم للتر، أي بزيادة 2 دراهم، التي تمثل هوامش الربح “الفاحشة” التي تراكمها شركات توزيع المحروقات بالمغرب.

قد يعجبك ايضا
تحميل...