زلزال ملكي يضرب وزارة الداخلية

أنا الخبر ـ متابعة 

عجلت غضبة ملكية على الوضعية الكارثية التي آلت إليها مدينة الدارالبيضاء، يوم الإثنين 09 مارس الجاري، باتخاذ قرارات استعجالية، انصبت على تنقيل مسؤول كبير في ولاية جهة الدارالبيضاء سطات عقابياً صوب مدينة كلميم، وهي القرارات التي تتزامن مع تواجد الملك محمد السادس بالعاصمة الإقتصادية للمملكة.

وكشف مصدر مأذون ;وفق ما كتبته جريدة “الصحافة” الإلكترونية، أنٌَ الغضبة الملكية أطاحت بالفغلومي أحمد الكاتب العام لولاية جهة الدار البيضاء-سطات من منصبه، مع تنقيله إلى مدينة گلميم.

وأورد المصدر نفسه، أنه تم إلحاق التوتي حميد الكاتب العام لولاية جهة كلميم واد نون على وجه السرعة صوب مدينة الدار البيضاء علما بأنه لم يقضي في جهة كلميم إلا ما يربو على السنة بقليل.

وجود الملك محمد السادس بالدار البيضاء يضع مستقبل والي جهة الدار البيضاء-سطات وعماله على كف عفريت.

قد يعجبك ايضا
تحميل...