الآن.. ثمن المحروقات بالمغرب لا يجب أن يتعدى 7 دراهم

أنا الخبر ـ متابعة 

قال عبد الله بوانو القيادي بحزب العدالة والتنمية، ورئيس لجنة المالية والتنمية الاقتصادية بمجلس النواب، إن الثمن الحقيقي الذي يفترض أن يباع به الگازوال في المغرب، بعدما وصل ثمن البترول في السوق الدولية إلى 30 دولار للبرميل، يجب أن لا يتعدى 7.60 درهم.

واعتبر بوانو، أن “ما تقوم به شركات المحروقات غير مقبول نهائيا”، مبينا أنه “منذ أزيد من شهر، وأسعار البترول في السوق الدولية، في تنازل كبير، من 50 دولار، إلى 30 دولار للبرميل اليوم، مبينا أن الثمن الأخير هو معدل الثمن للبرميل الواحد، وإلا فهناك من يبيعه ببضع وعشرين دولارا للبرميل فقط”.

وأوضح بوانو، في تصريح للموقع الرسمي “للبيجيدي”، أن ثمن البترول في السوق الدولية اليوم، هو نفس الثمن الذي وصله سنة 2016، وآنذاك كانت شركات المحروقات تبيع الگازوال ب 8.67 درهم للتر الواحد، في حين اليوم لا يوجد من يبيعه بأقل من 9.10 درهم.

وتابع المتحدث، أن الحكومة سبق لها أن أفادت أن ثمن البترول في السوق الدولية إذا انخفض إلى 30 دولار للبرميل، فإن الثمن الذي يجب أن يباع به الگازوال للتر الواحد، أخذا بهوامش الربح والاستثمار، وبجميع المصاريف هو 7.67 درهم.

استنكر بوانو قيام “بعض شركات المحروقات، تشتري البترول في السوق الدولية بنفس الثمن، لكنها تبيع المحروقات في دول أخرى بثمن أقل من الثمن الذي تبيعها به في المغرب، “علما أن الضريبة في المغرب هي الأخفض حيث أنها لا تتعدى 34 في المائة، في حين تصل في تلك الدول إلى 70 في المائة”، يضيف المتحدث ذاته. (آشكاين)

قد يعجبك ايضا
تحميل...