ماجدة معاد سفيرة العمل الجمعوي المغربي تمثل جمعية مسار وتتالق في برنامج الخدمة المدنية التطوعية بفرنسا

أنا الخبر ـ متابعة 

 ماجدة معاد شابة مغربية نشيطة تمثل جمعية مسار للثقافة والتنمية في برنامج للخدمة المدنية التطوعية وتقود زملاءها وزميلاتها من المغرب في تجربة خارجية بالديار الفرنسية بالظبط بمدينة “أرناج” والمشاركة في ملتقى جهوي بمدينة “نانت”في اطار برنامج الخدمة المدنية والتطوعية الذي تحتضنه المؤسسة العمومية La maison des habitants (MDH) التي تهتم بالانشطة الثقافية والاجتماعية والتضامينة للشباب وجميع الفئات.

الشابة المغربية ماجدة معاد طالبة باحثة في سلك الماستر شعبة الوساطة والتداخل الثقافي تعمل كمؤطرة تربوية متطوعة تعطي دروسا في اطار جمعيات في مادة اللغة الفرنسية وفي عملها المدني تعمل مسؤولة عن لجنة التواصل والعلاقات العامة بجمعية مسار للثقافة والتنمية كما تعمل مع عدة جمعيات حقوقية ومدنية تهتم بالعمل التطوعي والاجتماعي كما تعمل مراسلة ومتعاونة مع عدة مواقع الكترونية مغربية من بينها جريدة”أنا الخبر”الالكترونية، وسبق لها أن قامت بزيارات في هذا الاطار لكل من تونس والجزائر.


وتشارك ماجدة في هذه التجربة الرائدة بين شباب المغرب وشباب فرنسا في اطار لتبادل الخبرات والتجارب الثقافية والتطوعية والمدنية وكسب تجربة هامة من اجل الانخراط في الحياة العامة وتقديم كل ما من شأنه ان يساهم في تنمية البلدان التي ينتمون اليها وتوعية المواطنين والقيام بمشاريع تطوعية ذات البعد الانساني القيم.

برنامج الخدمة المدنية التطوعية الذي ينظم بمدينة Arnage الفرنسية خلال 6 اشهر يشارك فيه( 5 مغاربة ممثلين ب( 3 شابات و2 شابين), و3 فرنسيين ممثلين ب2( شابتين و1 شاب), تحتضنهم المؤسسة العمومية الفرنسية MDH التي وقعت شراكة مع جمعية اصدقاء CHU بمراكش وجمعية نسائية بالصويرة، وتدعمها وزاراتي اوروبا والشؤون الخارجية والتربية الوطنية والزراعة بفرنسا وتهدف الى تكوين وتدريب شباب فرنسي ومغربي يتنقلون بين المغرب وفرنسا في مدة لا تتجاوز 6 اشهر من اجل اخد تجربة في مجال الخدمة المدنية التطوعية وتبني مشاريع تطوعية في بلدان الشباب المستفيد من هذه التجربة فكما هو حاصل الان مع الشباب ال5 المغربة بفرنسا الذين حلوا منذ بداية شهر مارس الجاري بفرنسا كان سيتم استقبال الشباب الفرنسيين بالمغرب خلال نفس الشهر الجاري 17 مارس المقبل بالمغرب بمدينة مراكش بالظبط باحدى الداخليات لجماعة زرقطن باقليم الحوز لمراكش وكذلك بمدينة الصويرة من اجل اعداد تقرير مفصل عن التجربة التطوعية للشباب الفرنسيين بمراكش ونقلها الى فرنسا كما هو الشان للشباب المغاربة في هذه التجربة القائمة اليوم, لكن لسوء الحظ وبعد اغلاق الحدود ووقف الرحلات بين الدول الاوروبية وخاصة فرنسا وبين المملكة المغربية تم تاجيل الزيارة الى المغرب الى اجل مسمى بعد احتواء الفيروس المنتشر.

قد يعجبك ايضا
تحميل...