وكانت “سانوفي” أشارت إلى أن هذه الكمية التي تستطيع تقديمها كافية لمعالجة 300 ألف مريض محتمل.

وقال متحدّث باسم “سانوفي” لوكالة فرانس برس إنه على ضوء النتائج المشجّعة لدراسة أجريت على هذا الدواء فإن “سانوفي تتعهد وضع دوائها في متناول فرنسا وتقديم ملايين الجرعات، وهي كمية يمكن أن تتيح معالجة 300 ألف مريض”، مشدّداً في الوقت نفسه على أن المجموعة الدوائية مستعدّة للتعاون مع السلطات الفرنسية “لتأكيد هذه النتائج”.

و”بلاكنيل” عقار مكون من جزيئات “هيدروكسي كلوروكين”، ويستخدم منذ عقود في معالجة الملاريا، وأمراض المناعة الذاتية مثل الذئبة والتهاب المفاصل.

والاثنين، قال البروفسور ديدييه راوول، مدير المعهد الاستشفائي الجامعي في مرسيليا، إنه أجرى تجربة سريرية أظهرت أن هذا العقار يمكن أن “يساهم في القضاء على فيروس كورونا المستجد“.

وبحسب الدراسة، التي أجراها البروفسور راوول على 24 مريضاً بالفيروس، فقد اختفى كورونا من أجسام ثلاثة أرباع هؤلاء بعد ستة أيام على بدء تناولهم للعقار.

وكانت المتحدّثة باسم الحكومة الفرنسية، سيبيث ندياي، قالت في وقت سابق إن هذه التجربة السريرية “واعدة” وسيتم إجراء المزيد منها على عدد أكبر من المرضى”.