معطيات هامة.. الكشف عن السر وراء تعافي سيدة مغربية من فيروس كورونا بالدار البيضاء

أنا الخبر ـ متابعة 

كشفت نبيلة الرميلي، المديرة الجهوية للصحة بجهة الدار البيضاء- سطات، معطيات جديدة عن الحالة الثانية التي شفيت من فيروس “كورونا”، بالمغرب.

وقالت الرميلي في وفق ما كتبته جريدة “سيت أنفو”، إن الحالة الثانية المتعافية من وباء “كورونا” العالمي، وهي سيدة في مقتبل العمر، غادرت أمس الخميس، المستشفى في صحة “جيدة”.

وشددت الرميلي على أن السيدة المتعافية، لا تعاني حاليا أي مرض، كما أنها استطاعت التخلص من الفيروس بفضل التزامها بالتعليمات الطبية، التي تلقتها من طرف الطاقم المُشرف على وضعها الصحي.

ويتعلق الأمر، بسيدة شابة انتقل إليها الفيروس من طرف زوجها، القادم من إحدى الدول الأوروبية، لتكون أول حالة إصابة محلية في المغرب، وتحديدا بمدينة الدار البيضاء.

قد يعجبك ايضا
تحميل...