مغاربة يتمردون على “حالة الطوارئ” والمتهم بالتحريض يخرج عن صمته

أنا الخبر ـ متابعة 

خرج في وقت متأخر من ليلة أمس السبت، عشرات المغاربة ونظموا مسيرات بكل من فاس وطنجة والمضيق بعد تطبيق حالة الطوارئ التي تفرض على المواطنين لزوم بيوتهم والخروج عن الضرورة.

وتداول عدد من المواطنين مقاطع فيديو للمسيرات التي كان المشاركون فيها يتحركون بدون اتجاه محدد ويهللون ويكبرون وسط جو ماطر، ولم تعترضهم أي قوة أمنية وفق ما يظهر في الفيديوهات المنتشرة على منصات التواصل الاجتماعي.

وانتقد نشطاء هذه المسيرات، معتبرين أنها تشكل تهديداً على صحة المواطنين لأن التجمعات ممنوعة وتساهم في نشر فيروس كورونا وخلق بؤرة وبائية.

ووجهت الكثير من التدوينات أصابع الاتهام إلى شخص يدعى “أشرف الحياني” يقدم نفسه بصفة “راقي شرعي”، ونشر الكثيرون تدوينات يقولون فيها إنه هو المحرض على العصيان والخروج إلى الشارع رغم حالة الحظر.

لكن الحياني ظهر في فيديو مباشر بثه على صفحته في موقع فيسبوك تبرأ من التهم الموجهة إليه من عدد من المغاربة ودافع عن براءته بقوله إنه سبق وأن نشر فيديو يدعو فيه الناس إلى التزام البيوت.

والخميس الماضي، أعلن المغرب حالة الطوارئ الصحية وتقييد الحركة في البلاد ابتداء من الجمعة لأجل غير مسمى، كوسيلة “لا محيد عنها” للسيطرة على فيروس كورونا. (الأيام 24)

قد يعجبك ايضا
تحميل...