ممرض بمستشفى عمومي “حنا بغينا الدعم النفسي و تدونتي الفيسبوكية لرفع معنويات زملائي المناضلين ضد الجائحة و ليست كما أولها البعض

أنا الخبر من تطوان 

تبرء ممرض يعمل متطوع بمستشفى سانية الرمل بجناح تواجد مرضى كورونا من بعض الإعلاميين اللذين أخدوا تدوينته الفيسبوكية و حرفو معناها الحرفي مع نشر إسمه و صورته مرفوقة لها، معتبرا ذلك ضربا في قانون الصحافة و الإعلام.

“أنا الخبر” ربطت إتصالا بالممرض الشاب والذي أكد لها أنهم داخل المستشفى يعيشون ضغوط نفسية بعيدا عن عائلاتهم و ذويهم، و ذلك من أجل متابعة حالة مرضى الجائحة كورونا والعناية بهم.

و أضاف قائلا “التدوينة التي كتبت على الفيسبوك قصدت فيها أننا نعيش من أجل الوطن و التضحية في سبيله، فيما عبارة و إن خانك الساسة ياموطني قصدت بها اننا أوفياء للوطن في كل الأحوال ولسنا ساسة المرحلة، كما قال ملك البلاد نصره الله “إنتهى موقف إزدوجية المواقف إما أن يكون المواطن مغربيا أو خائنا”.

الممرض أكد ل”أنا الخبر” أن التدوينة واضحة وأن الوطن محتاج لتكاثف الجهود وأن كل من أول التدوينة وضع على نفسه دليلا إدانة سيجره لا محالة للمتابعة القضائية معتبرا ذلك أمرا غير مقبول و يضرب معايير الإعلام الهادف.

قد يعجبك ايضا
تحميل...