منظمة الصحة العالمية: هذا هو الشرط الوحيد لإيقاف انتشار فيروس كورونا

أنا الخبر ـ وكالات

حذرت منظمة الصحة العالمية، أمس الإثنين، من أن فيروس كورونا المستجد أكثر فتكا بعشر مرات من الفيروس المسبب لإنفلونزا “إتش1 إن1″، التي ظهرت في مارس 2009 في المكسيك، داعية إلى رفع الحجر المنزلي “ببطء”.

وحددت المنظمة الشرط الذي سيتوقف عنده انتشار الفيروس، وذكرت أن إيجاد لقاح هو الطريق الوحيد لإيقاف انتشار المرض.

وقال مدير منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس: “وقف انتشار كوفيد-19 بشكل كامل يتطلّب لقاحا”.

وأضاف غيبريسوس، خلال مؤتمر صحافي، عبر الفيديو، من جنيف، أن “البيانات التي تم جمعها في عدة بلدان تعطينا صورة أكثر وضوحا لهذا الفيروس وسلوكه وطريقة وقفه”.

وتابع “نعرف أن كوفيد-19 ينتشر بسرعة، ونعرف أنه فتاك، أكثر بعشر مرات من الفيروس المسبب لوباء الإنفلونزا عام 2009″، داعيا إلى رفع الحجر الصحي في العالم “ببطء”.

ويعمل الباحثون بأنحاء العالم على تطوير علاجات محتملة أو لقاحات للمرض الذي يصيب الجهاز التنفسي وأودى بحياة ما لا يقل عن 114,539 شخصا في العالم، منذ ظهوره نهاية ديسمبر في الصين، وفق حصيلة أعدتها وكالة فرانس برس، استناداً إلى مصادر رسمية، الاثنين.

وقد تم تشخيص أكثر من مليون و780 ألفا و750 إصابة في 193 دولة ومنطقة منذ بداية الوباء.

وهذا العدد لا يعكس سوى جزء من عدد المصابين فعلياً، إذ تبقى الفحوص للكشف عن الإصابات محصورة في عدد من الدول بالحالات التي تتطلب رعاية في المستشفى.

ومن بين المصابين، تعافى ما لا يقل عن 359 ألفا و200 شخص.

وتعد الولايات المتحدة الدولة الأكثر تضررا من جراء الفيروس، سواء من حيث عدد الوفيات أو عدد الإصابات.

قد يعجبك ايضا
تحميل...