طوني بلير يريد الجلوس مع مستشاري الملك المغربي

أنا الخبر ـ الأسبوع الصحافي

تجري اتصالات مكثفة بين علي بانغو ورئيس الحكومة البريطانية الأسبق، طوني بلير، من أجل هندسة علاقات لندن وإفريقيا بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، واقتراح الرئيس الغابوني هندسة شراكة ثلاثية بين بريطانيا والمغرب والغابون، وأجاب بلير بأن “مسألة العلاقات بين المملكتين المغربية والبريطانية يجب أن تبدأ من جنوب الصحراء، كما يجب أن يبدأ تعاون واسع وجدي بين المغرب والكومنولث” حسب تعبيره.

وعبر علي بانغو عن الرغبة في دعم التنسيق الأمني البريطاني والمغربي، وهي نقطة ضعف كما يراها بلير، ويجب أن يتجاوزها الطرفان.
ويقوم رئيس ديوان الرئيس الغابوني بمجهود واسع لتوازن المصالح بين بريطانيا وفرنسا، ويريد المغرب داعما لهذه الاستراتيجية التي تخفض التوتر الداخلي والإقليمي على حد سواء.

ونبه طوني بلير إلى صعوبة الجلوس مع الدائرة الضيقة للقرار في المغرب، وهو وعد علي بانغو بتجاوزه في الوقت المناسب.

قد يعجبك ايضا
تحميل...