Covid-19

عاجل.. أول حزب مغربي يطالب الحكومة بالكشف عن عن حيثيات تمديد الحجر الصحي

أنا الخبر ـ متابعة 

علق نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، على كلمة سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، التي ألقاها في جلسة مشتركة لغرفتي البرلمان، اليوم الاثنين، حول الوضعية الوبائية بالمغرب.

وقال بنعبد الله، في تصريح لجريدة “اشكاين”، ان رئيس الحكومة لم يعلن عن أي قرارات باستثناء تمديد مدة الحجر الصحي لثلاث أسابيع أخرى، داعيا الحكومة إلى الكشف عن حيتيات قرار التمديد.

وأكد المسؤول الحزبي، على أن قرار التمديد سيخلف آثارا سلبية في اوساط الفئات الفقيرة وكذا في اوساط المقاولاتية التي كانت تنتظر الخروج المبكر من الحجر الصحي الذي فرضته مواجهة تفشي وباء فيروس كورونا.

وأردف بنعبد الله، ان السلطات تعتبر الوضع لازال يتطلب الحجر الصحي، وحفاظا على الوحدة الوطنية والتعبئة الشاملة لايمكن إلا أن ندعو المواطنين والمواطنات للصبر حتى تمر هذه الظروف العصيبة.

وطالب المتحدث، الحكومة بفتح نقاش حول سبل رفع الحجر الصحي بشكل تدريجي، حتى يتم تحضير مختلف أوساط الرأي العام، مع اخذ بعين الاعتبار البعد الاقتصادي، معتبرا أن اليوم يغلب البعد الصحي على البعد الاقتصادي، لكن في لحظة ما سيظهر البعد الاقتصادي بقوة، ويجب أن نحضر لذلك.

ويشار ان العثماني، قال إن الحجر الصحي صعب وهو مشقة لعدد من المواطنين، ورغم التجاوزات التي سجلت فيه فقد مكن من تحقيق مكاسب اجتماعية اقتصاية واجتماعية، فقد تفادينا الانتقال إلى المرحلة الثالثة، ولم نستنزف قدراتنا الاستشفائية كما شهدت عدد من الدول، كما مكنتنا الإجراءات المصاحبة، خصوصا صندوق كورونا، من رفع قدرات المنظومة الصحية، وأيضا تفعيل تقوية منظومة الرصد الوبائي، كما حققنا اكتفاء من الكمامات وهو إنجاز، على غرار المعقمات وتصنيع عدد من المستلزمات الطبية من إبداع مغربي خالص، وفوق ذلك تقوية روح التضامن بيم المواطنين ما مكنن من تعبئة موارد مالية مهمة في صندوق تدبير كورون.

وبعد مرحلتين من الحجر، يضيف العثماني، “ندخل جميعا امتحانات ومعادلة صعبة تجمع بين تفادي هدم ما بنيناه والحد من الخسائر الناجمة عن الجائحة، لأننا واعون أن لها عواقب كثيرة”. موردا العوامل يجب اخذها بعين الاعتبار قبل الرفع، فمعدل التكاثر يجب أن يستقر في أسبوعين، ويجب أن يكون المعدل. إلى جانب الفتك الذي يجب أن يكون أقل من 3 في المائة، وبعد جهود فقد بلغ 2,8 في المائة بعدما كانت تتجاوز 7 في المائة. أما نسبة الحالات الخطرة يجب ألا تتجاوز 10 في المائة، في حين أنها الآن 1 في المائة، نسبة استغلال وحدات الإنعاش تشغل 4 في المائة، وهذه معايير حققنا فيها تحسنا مهما. لكن يبقى مؤشر التكاثر لم يستجب بعد للمعايير.


قد يعجبك ايضا
تحميل...