Covid-19

أول تعامل صارم مع بؤرة برشيد سببها معمل “الكابلاج”

أنا الخبر ـ متابعة 

ارتفعت حصيلة فيروس” كورونا” المستجد، اليوم الأربعاء، في صفوف عمال مصنع الكابلاج المتواجد بالجماعة الترابية سيدي المكي بضواحي مدينة برشيد، إلى 45 حالة.

وحسب ما كتبته “الجريدة 24″، فإنه قد تم إجراء التحاليل المخبرية لفائدة 680 عاملا داخل المصنع المذكور، تم التوصل إلى حدود اللحظة بنتائج 140 حالة تم استبعاد من خلالها 107 بعدما تأكد خلوهم من الفيروس، فيما أكدت التحاليل إصابة 45 شخصا إلى حدود اللحظة.

وتتوزع الحالات الإجمالية بالوحدة الصناعية وفق ذات المصدر، بين كل من برشيد بـ25 حالة، وسطات بـ15 حالة، و4 حالات من الدار البيضاء، فضلا عن حالة واحدة من الدروة، حيث جرى إخضاعهم للحجر الصحي بالمستشفى الإقليمي الحسن الثاني بسطات.

وأكد المصدر ذاته، أنه قد تم تعقيم جميع جنبات الوحدة الصناعية، و يجرى حاليا حصر المخالطين للمصابين خصوصا الأسر والجيران، من أجل إخضاعهم للحجر الصحي، في منازلهم إلى غاية ظهور نتائج التحاليل، التي من شأنها تأكيد أو نفي إصابتهم بالعدوى.

و موازاة مع ذلك، قامت السلطات منذ مساء أمس الثلاثاء، بمراقبة معابر و مداخل المدينة، وكذا التعامل بصرامة مع كل مخالفي حالة الحظر الذين لا يتوفرون على رخص اسثتنائية للخروج و التنقل، و كذا الذين لا يحترمون التعليمات و معايير السلامة.


قد يعجبك ايضا
تحميل...