خوفا من رد مغربي.. أردوغان يلغي مشروعا جزائريا على الحدود مع المغرب

أنا الخبر ـ الأسبوع الصحافي 

بعد إتمام الشركة التركية “كايي”، المتخصصة في  الإنشاءات، بناء مستشفى عسكري في “ورقلة” الجزائرية، التقى مسؤولو الشركة الجنرال شنقريحة، نائب رئيس الأركان في الجارة الشرقية، واقترح عليهم بناءات على الحدود مع المغرب، انطلاقا من وهران.

وخوفا من أي تصعيد، أو رد فعل مغربي على مشاركة الأتراك في هذا الورش على الحدود، تدخل، حسب مصدر الأسبوع، الرئيس أردوغان لإبعاد الشركة عن أي مشروع جدلي أو حدودي يثير المملكة.

وعرفت العاصمة الرباط رفعا جمركيا  على السلع الاقتصادية القادمة من تركيا، لصالح اللوبي الفرنسي، لكن أنقرة سمحت لنفسها باقتراح اتفاق دفاعي يشمل الصحراء لتعزيز “شراكة استراتيجية” مرتقبة بين البلدين.

قد يعجبك ايضا
تحميل...