وأخيرا.. المغاربة يتلقون البشرى بخصوص رفع البلاء و الحجر الصحي وبشكل رسمي..

أنا الخبر ـ متابعة 

وزير الصحة: المؤشرات الواجب توفرها للبدء في رفع الحجر الصحي بدأت تتحقق يبقى إشكال بعض البؤر بمدن مثل الدار البيضاء

كشف وزير الصحة، خالد آيت الطالب، أن مؤشر انتشار الفيروس (RO) انخفض إلى 0.76 وطنيا، فيما ارتفعت نسبة التعافي و انخفاض أعداد الوفيات.

وأضاف آيت الطالب، اليوم الخميس، بمجلس النواب في اجتماع لجنة القطاعات الاجتماعية، حول حصيلة المرحلة الأولى من الحجر الصحي، وتقييم استراتيجية وزارة الصحة لمكافحة فيروس كورونا.

أن نسبة الوفيات انخفضت إلى 2.64 في المائة، بينما تبلغ حالات الاستشفاء إلى 2531 حالة أي بنسبة 8 لكل 100 ألف نسمة بالإضافة إلى الارتفاع المهم لعدد حالات الشفاء.

وأوضح آيت الطالب، أن مختلف المؤشرات الواجب توفرها من أجل بدء رفع الحجر الصحي بدأت تتحقق، بما في ذلك مؤشر سرعة انتشار الفيروس (R0) الذي وصل اليوم إلى 0.76، معلنا في في هذا الإطار أن المغرب تجاوز مرحلة الذروة.

وأكد المسؤول الحكومي، أن الوضعية الوبائية بالمغرب جد متحكم فيها و 85 في المائة من الإصابات الجديدة سجلت في صفوف المخالطين، مستدركا بالقول: “من بين المؤشرات الضرورية لرفع الحجر، هناك ما يتعلق بالطاقة الاستيعابية للمستشفيات وأيضا عدد الموارد البشرية”.

وتوقف الوزير عند الإشكال الذي طرحته “البؤر” في عدد من المدن وعلى رأسها الدار البيضاء، حيث أكد في هذا السياق أن التخوف من هذه البؤر بدأ يتقلص بعدما أصبحت تضمحل ونجحت المصالح الصحية في التحكم فيها على مستوى الأماكن المغلقة والتجمعات.

قد يعجبك ايضا
تحميل...