سطات…بعد فضيحة خرق الطوارئ الصحية أمام محل بيع الخمور عامل الإقليم يغلقه حتى حين

نبيل أبوزيد ـ أنا الخبر

تفاعلت السلطات المحلية بمدينة سطات بجدية تامة مع مقال نشرناه بسبب تجمهر المئات من المواطنين أمام متجر لبيع الخمور،يتوسط المدينة، بطريقة عشوائية وغير قانونية ولا تتماشى مع سياسة الدولة وتعليمات الجهات الرسمية ولا تحترم الإجراءات المعمول بها خلال فترة الطوارئ، التي تلزم على المواطنين التباعد والحيطة والحذر تفاديا انتشار وباء كورونا وأخد جميع الإحتياطات منها ارتداء الكمامة الواقية.

وعلى إثر هذا الخلل، حضرت مختلف السلطات المختصة من خلال اجتماع عاجل وقرأت الموضوع من مختلف الزوايا القانونية والصحية وفق البلاغات المسطرة خلال فترة الطوارئ التي تعيشها البلاد وأمر بإغلاق المحل حتى يستوفي جميع الشروط التي تمنع انتشار العدوى والتباعد الإجتماعي بين المرتادين حتى تبقى مدينة سطات في استقرار صحي وعدم تسجيل أية حالة أخرى بعدما وصل مجموع الحالات المؤكد إصابتها بكورونا إلى 66 حالة منها ثلاث وفياة.

وعلى إثر هذا التفاعل الإيجابي نوهت ساكنة الإقليم بالمجهودات الجبارة التي تبدلها السلطات المحلية، على رأسها السيد عامل إقليم سطات والسيد والي الأمن ومختلف الأطر الصحية وباقي الفعاليات المجتمعية.

قد يعجبك ايضا
تحميل...