بتعليمات ملكية مباشرة.. المغرب يريد قطع رأس “كورونا” بإجراء جديد وغير مسبوق

أنا الخبر ـ متابعة 

في ايجراء جديد وغير مسبوق، أعلن الاتحاد العام لمقاولات المغرب (الباطرونا)، أنه بناء على تعليمات من الملك محمد السادس، سيتم إجراء حملة فحوصات شاملة للكشف عن المرضى الحاملين لفيروس “كوفيد19” بالنسبة للموظفين والعاملين بالقطاع الخاص، مبرزة أن هذه الحملة ستنطلق ابتداء من اليوم الأربعاء 3 يونيو 2020، وذلك بتنسيق مع كل من وزارة الصحة ووزارة الداخلية.

وأكدت الباطرونا في بلاغ لها، وفق “آشكاين”، أن هذه العملية تهدف بالأساس إلى الحد من انتشار الفيروس في الشركات والمؤسسات الخاصة وكذا ضمان استئناف آمن وسلمي للأنشطة، مبرزا أن أي استئناف أو استمرار لهذه الأنشطة سيكون مقرونا بشرط المشاركة في عملية الفحص الشامل للفيروس.

لكن، رهن استمرار العمل بإجراء الفحوصات هي جملة غير واضحة، نظرا لأن عدد من المقاولات الخاصة لا تزال مفتوحة فيما أخرى بدأت بفتح أبوابها، مما يجعل المرء يطرح عدة تساؤلات بهذا الخصوص من قبيل، فهل يعني ذلك أن هذه الشركات المفتوحة يجب أن تغلق لغاية إجرائها هذا الفحص الشامل؟ وهل ستنتظر باقي الشركات دورها في المشاركة في هذه العملية من أجل استئنافها العمل؟ وكم من الوقت سيلزم لإجراء الفحوصات لجميع العاملين بالقطاع الخاص؟

وبخصوص المشاركة في عملية الفحص هاته، دعت الباطرونا إلى ملء استمارة على الموقع التالي:  https://coronavirus.cgem.ma/?lang=arوذلك من أجل الاتصال بالشركات المعنية والمباشرة في إجراء الفحوصات في أقرب الآجال، مشيرة إلى أنها قامت بإنشاء حساب مصرفي  cgem covid مخصص لتلقي مصاريف هذه الفحوصات من قبل الشركات.

قد يعجبك ايضا
تحميل...