24 طفلا بين المصابين..تفاصيل تكاثر كورونا وسط بؤرة عائلية في مراكش

أنا الخبر ـ الأيام 24

تواصل فرق وزارة الصحة بجهة مراكش آسفي كشف المزيد من الحالات المصابة بعدوى فيروس كورونا المستجد بسبب بؤرة عائلية تم اكتشافها في حي شعبي، وقد سجلت خلال 24 ساعة الأخيرة 27 إصابة.

وأفاد معاد لمرابط، منسق المركز الوطني لعمليات طوارئ الصحة العامة، أن هذه الجهة سجلت 31 إصابة مؤكدة في الفترة ما بين السادسة مساء من يوم أمس الخميس إلى السادسة من مساء اليوم الجمعة، من بينها 27 إصابة رُصدت في البؤرة العائلية التي اكتشفت أمس ومن بين هؤلاء المصابين 11 طفلا ليرتفع عدد الأطفال إلى 24 طفل في هذه البؤرة.

وأمس الخميس أكدت التحاليل المخبرية انتقال الفيروس إلى 31 شخصا في نفس البؤرة التي أعادت جهة مراكش آسفي إلى الواجهة بعد أن انخفض فيها المعدل اليومي للإصابات إلى نحو مبشّر بقرب اختفائه في المنطقة وخاصة في مدينة مراكش.

وحسب مصدر محلي فإن البؤرة العائلية سُجلت في حي سيدي يوسف بن علي بمدينة مراكش، واكتشفت هذه الحالات في كل من درب “العسة” ودرب “المشاوي” ودرب “الكادة”.

وأعلنت وزارة الصحة تسجيل 68 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا (كوفيد-19) و73 حالة شفاء بالمغرب خلال الساعات الـ24 الأخيرة، وتم اكتشاف 62 من مجموع الحالات الجديدة، أي 91 في المائة، في إطار منظومة تتبع المخالطين، الذين بلغ عددهم إلى حدود الساعة 48 ألفا و416 حالة، فيما لا يزال 7176 مخالطا رهن التتبع الصحي.

قد يعجبك ايضا
تحميل...