فرار قائد درك البوليساريو بمخيم العيون والاستيلاء على سلاحه

أنا الخبر ـ الجريدة 24

قامت مجموعة كبيرة من اصدقاء واقارب الشاب الصحراوي الحسين ولد بريكة بالهجوم على مقر ما يسمى بالدرك التابع للبوليساريو ، وبعد مناوشات مع عساكر بالمقر استطاعوا الاستيلاء على السلاح وتحرير المقر ، وهروب قائد الدرك المدعو ” محمد سليمة ” الذي فقد سلاحه هو الآخر .

وقد جاء الهجوم للرد على الاعتداء الذي طال الشاب الصحراوي الحسين ولد بريكة كمن طرف قوة عسكرية تابعة للبوليساريو، نكلت به وعرضته لشتى أنواع التعذيب.

ويأتي الهجوم اليوم بعد هجوم آخر يوم امس لعائلة المعني بالامر التي هجمت على مقر وزارة الدفاع، وادى هجومها الى جرح عدد من افراد العائلة وعناصر الدرك، اضافة لاعتقال مواطن صحراوي آخر.

وقد علمنا بتحرك تعزيزات أمنية في اتجاه مخيم العيون، لقمع الاحتجاج وتحرير مقر الدرك، وإعادة السلاح والذخيرة التي استولى عليها المحتجون.

ويتوقع ان تتطور الامور ما ينذر بحدوث مواجهة قد تكون كارثية.

قد يعجبك ايضا
تحميل...