مراكش تنجو من بؤرة “شبه عائلية” جديدة.. جنس جماعي في ضيعة فلاحية

ـ عن أخبارنا

مثل منتصف الأسبوع الجاري أمام وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بمراكش ستة أشخاص ضمنهم ثلاث فتيات متورطين في تنظيم سهرة ماجنة تخللها جنس جماعي.

وكشفت مصادر محلية، أن عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي آيت أورير داهمت منزلا يقع وسط ضيعة بجماعة آيت فاسكا ضواحي مراكش، في الساعات الأولى من صباح الاثنين الماضي، حيث تم إيقاف مجموعة من العشاق متلبسين في أوضاع حميمية وسط جلسة يعاقرون فيها الخمور ويستهلكون فيها المخدرات.

وأظهرت التحقيقات الأولية  تورط الموقوفين في قضية الدعارة والفساد بعد تحويل الضيعة إلى فضاء لتنظيم الحفلات الجنسية واستهلاك الخمور والمخدرات.

قد يعجبك ايضا
تحميل...