مدير ديوان رئيس نيجيريا يدعو إلى “مراجعة العلاقات مع المغرب لأنه قريب من ترامب”

أنا الخبر ـ متابعة 

لم يعد خافيا على الرأي العام في نيجيريا تصريح المدير الجديد لديوان محمادو بوخاري، رئيس البلد، حول المغرب القريب من إدارة ترامب وأمريكا، ولا يمكن لنيجيريا في نظره أن تبقى حليفة لقريب من سياسة ترامب في القارة السمراء.

ويؤكد المدير الجديد إبراهيم غامباري، أن الشراكة “جنوب ـ جنوب” مع المغرب لا يجب أن تخدم أطرافا أخرى أو مصالح دول كبرى، لذلك، يجب إعادة النظر في الشراكة التي وقعها البلدان في وقت سابق.

ويرى مصدر “الأسبوع” التي أوردت الخبر، أن هذه التصريحات أضرت بالسفير الأمريكي في نيجيريا، الذي لم يخف رغبته في التزام غامباري ببعض التحفظ، فيما رد مدير ديوان الرئيس، بدعم شراكات تقاوم الأمركة، وأيضا أمام شركاء يقاومون، كما حدث مع أكينيومي أديسينا وغيرهما من الشخصيات المالية، رغبة بوخاري في بناء قطب بنكي جديد ينافس الأمريكيين ولا يقبل الصينيين، يقول المصدر.

قد يعجبك ايضا
تحميل...