مدينة مغربية مهددة باش تسد القهاوي والمطاعم..

أنا الخبر – كود

منذ الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس عادت الحياة الطبيعية تعود إلى العاصمة العلمية فاس بعدما توقف جل الأنشطة الاقتصادية، سيما المقاهي والمطاعم، لكن ما عاينته “كود” لا يبشر بالخير.

ورصدت “كود” عدد من المقاهي التي رفضت احترام التدابير الاحترازية التي أوصت بها السلطات العمومية، من قبيل ارتداء الكمامات الطبية الوقائية، والتباعد الجسدي، بالإضافة إلى عدم احترام أصحابها للتدابير الوقائية.

ناس فاس اللّي مزال معرفوه مزيان هو أن الحالة الوبائية ديال لمدينة غير مستقرة تماما، ولا زالت هي المدينة الوحيدة التي تسجل الإصابات ب”كورونا” على مستوى جهة فاس مكناس. راه عدم احترام التدابير التي ألحت عليها السلطات العمومية كيهدد بإغلاق هاد المحلات من جديد.

وحسب مصدر “كود”، فإن والي جهة فاس مكناس، سعيد زنبير، هضر بشكل واضح مع المصالح المختصة، وأكد على أن أي محل مغاديش يتحرم التدابير غادي يتسد ليه حقاش الوضع غير مستقر تماما.
دبا الكورة عند ناس فاس. هوما اللي غادي يعرفو كيفاش يحميو راسهوم ويبقاو يخرجو. ويلا كان العكس راه غادي ترجع لمدينة لنقطة الصفر. “كود” غادي ترجع لكيفاش رجعات الحياة ففاس بعدما فتحو المقاهي والمطاعم.

قد يعجبك ايضا
تحميل...