خبير مغربي يتحدث عن ارتفاع عدد المصابين بكورونا بعد العيد وإمكانية فرض الحجر الصحي من جديد

أنا الخبر ـ لوسيت أنفو

قال مصطفى الناجي، الاختصاصي في علم الفيروسات ومدير مختبر الفيروسات بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، إن الحالة الوبائية بالمغرب ستعرف ارتفاعا مباشرة بعد عيد الأضحى، وذلك لعدم التزام المواطنين بالتدابير الوقائية التي فرضتها السلطات المغربية بعد الإعلان عن حالة الطوارئ الصحية.

وأكد الناجي  وفق ما كتبه “سيت أنفو”، أن ارتفاع عدد المصابين بفيروس كروونا المستجد، أصبح أمرا متوقعا، لا سيما خلال الأيام المقبلة، وذلك بسبب عيد الأضحى الذي يعرف أكبر تجمع للعائلات، بالإضافة إلى ارتفاع حالات الكشف عن الفيروس، وعدم التزام المواطنين بارتداء الكمامات الواقية.

وأوضح الاختصاصي في علم الفيروسات، أنه للقضاء على الفيروس سواء بمدينة طنجة أو غيرها، يجب على المواطنين الالتزام بالتدابير الصحية، من قبيل ارتداء الكمامات الواقية، التباعد الجسدي، وعدم الاكتظاظ في الأماكن المغلقة.

وأفاد الناجي، أن ما وقع في مدينتي طنجة ومراكش وأسفي يمكن أن يقع في أي مدينة أخرى خلال الايام المقبلة، إذا لم يتم احترام التدابير الوقائية الخاصة بحالة الطوارئ الصحية.

وعن امكانية فرض الحجر الصحي مرة أخرى بالمغرب، قال الناجي إن هذا الأمر مستبعد جدا، لأن السلطات تقوم بعزل المناطق الموبوءة وبالتالي لا داعي لفرض الحجر الصحي على الجميع.

قد يعجبك ايضا
تحميل...